Accessibility links

logo-print

تقرير: تنامي أعداد المصريين العاملين في وظائف دنيا دون عقود


عمال مصريون بعد نهاية ساعات العمل في المحلا شمال القاهرة- أرشيف

عمال مصريون بعد نهاية ساعات العمل في المحلا شمال القاهرة- أرشيف

كشف تقرير عن حالة الوظائف والعمالة في مصر أصدره البنك الدولي عن تنامي أعداد المصريين العاملين في وظائف دنيا دون عقود أو تأمين اجتماعي، وأن نسبة العمال الرسميين في كل صناعة تراجعت بشكل يهدد الأمن الاجتماعي.

وخلص التقرير إلى أن حل مشكلات سوق العمل في مصر يستلزم تحسين ظروف القطاع الخاص والإسراع في إصلاح منظومته.

وأكد البنك الدولي أن سوق العمل في مصر، تشهد تنامي ظاهرة الاقتصاد غير الرسمي، وقال التقرير إن أعداد العمالة الرسمية شهد تراجعا ملحوظا في جميع قطاعات الصناعة خلال الفترة بين عامي 98 حتى 2012، بنسبة خمسة في المئة في قطاع التصنيع، وثمانية في المئة في قطاع الإنشاءات والمقاولات وأكثر من 15 في المئة في قطاعات التجزئة والخدمات المتخصصة والنقل والتخزين.

وأشار التقرير إلى أن تنامي أعداد العمالة غير الرسمية يعني أن هناك عاملين يمارسون أعمالهم دون توقيع عقود رسمية مع شركاتهم أو ضمان اجتماعي على الرغم من سنوات الرواج الاقتصادي.

ولفت التقرير إلى أن الاقتصاد المحلي يعاني نقص الشركات الصغيرة التي تنمو بسرعة، والتي تعتبر محركا لسوق العمل والاقتصاد، إذ بلغ معدل نمو هذه الشركات 10 في المئة لتأتي مصر بعد المغرب وتونس بنسبة 15 في المئة.

وعدّد التقرير فوائد تطبيق الحد الأدنى للأجور، التي كان أبرزها تقليل الفجوة المالية بين العاملين في القطاع العام والخاص، فقد أصبح القطاع الحكومي جاذبا للعمالة وخاصة من حملة المؤهلات والمتعلمين، مشيرا إلى أن القطاع الخاص يعمل به نحو 63 في المئة من حجم العمالة.

وقال إنه ينبغي تطبيق الحد الأدنى للأجور على العاملين به لزيادة التنافسية بين القطاعين العام والخاص.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG