Accessibility links

logo-print

دراسة: مصر أسوأ دولة عربية بالنسبة للمرأة وجزر القمر الأفضل


متظاهرون ضد التحرش الجنسي في القاهرة-أرشيف

متظاهرون ضد التحرش الجنسي في القاهرة-أرشيف

توصلت دراسة جديدة أجرتها مؤسسة "تومسون رويترز" واستعانت فيها بخبراء متخصصين في مجال قضايا المرأة إلى أن مصر هي أسوأ دولة عربية يمكن أن تعيش فيه المرأة، فيما اعتبرت جزر القمر أفضلها.

وجاءت مصر في المرتبة الأخيرة بسبب عوامل كثيرة منها: التحرش الجنسي، ارتفاع معدلات ختان الإناث، زيادة العنف وصعود التيار الديني بعد انتفاضات الربيع العربي.

وأظهرت أيضا الدراسة، التي نشرت نتائجها الثلاثاء، أن القوانين التي تميز بين الجنسين وزيادة معدلات الإتجار بالنساء ساهمت أيضا في إنزال مصر إلى قاع قائمة تضم 22 دولة عربية.

وقال الخبراء إنه برغم الآمال في أن تكون المرأة من أكبر المستفيدين من الربيع العربي إلا أنها كانت من أكبر الخاسرين بعد اندلاع الصراعات وانعدام الاستقرار وموجات النزوح، وظهور جماعات إسلامية في أجزاء كثيرة بالمنطقة.

وبرزت في صدارة أفضل الدول جزر القمر، حيث تشغل المرأة 20 في المئة من المناصب الوزارية وتحتفظ الزوجة عادة بالأرض أو المنزل في حالة الطلاق.

وتلي جزر القمر سلطنة عمان ثم الكويت فالأردن وقطر.

الاستطلاع الذي أجرته الذراع المعنية بالعمل الخيري في "تومسون رويترز" شمل 336 خبيرا في مجال قضايا المرأة وأجري خلال شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول في دول الجامعة العربية الإحدى والعشرين وسورية، التي علقت عضويتها عام 2011.

واستندت الأسئلة المطروحة على بنود اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، التي وقعت أو صدقت عليها 19 دولة عربية.

وشمل الاستطلاع تقييما للعنف ضد المرأة وللحقوق الإنجابية ومعاملة المرأة داخل الأسرة واندماجها في المجتمع والمواقف تجاه دور المرأة في السياسة والاقتصاد.

وهنا تقرير خاص لقناة "الحرة" حول المضايقات التي تتعرض لها المرأة المصرية:

XS
SM
MD
LG