Accessibility links

logo-print

مشرعون أميركيون يبحثون أوضاع مصر مع منصور والسيسي


الرئيس المصري الموقت عدلي منصور

الرئيس المصري الموقت عدلي منصور

إلتقى الرئيس المصري الموقت عدلي منصور الأحد وفدا من الكونغرس الأميركي يضم النواب الجمهوريين ستيفن كينغ وميشيل باكمان ولوي غوميرت، للاطلاع على الاستعدادت الجارية لتنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية والاستفتاء على الدستور المصري المعدل.

وعقد الوفد الأميركي في وقت لاحق لقاء مع وزير الدفاع وقائد القوات المسلحة المصرية عبد الفتاح السيسي، تم خلاله مناقشة المستجدات الإقليمية والدولية، فضلا عن العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة ومصر.

ووصل الوفد الأميركي إلى العاصمة المصرية مساء السبت في زيارة تستغرق يومين.

وكان وفد من المشرعين الجمهوريين قد زار مصر في أيلول/سبتمبر الماضي أشاد خلالها بالرئيس الموقت والقوات المسلحة التي عزلت الرئيس السابق محمد مرسي.

موعد الاستفتاء على الدستور

ويأتي هذا فيما تتوالى ردود الفعل إزاء تحديد موعد للاستفتاء على مسودة الدستور المعدل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة الجندي داعي الإنصاف:


وكان منصور قد حدد يومي 14 و15 كانون الثاني/يناير المقبل، موعداً للاستفتاء على مسودة الدستور الجديد.

وقال أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة طارق فهمي في لقاء مع "راديو سوا" إن الحديث عن نسبة المشاركة أو نتيجة الاستفتاء هو سابق لأوانه.


وأشار فهمي إلى أن العملية السياسية في مصر ستواجه الكثير من المصاعب خصوصاً مع حالة الاستقطاب التي يشهدها الشارع المصري، حسب تعبيره.


وتوالت أيضا ردود الفعل في مصر بشأن دعوة الرئيس المصري المؤقت في خطابه، معارضي خريطة الطريق من أجل اللحاق بما وصفه بالركب الوطني.

وهذا تقرير صوتي حول ردود الفعل على دعوة الرئيس المؤقت:


في سياق متصل، قال رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور عمرو موسى إن مجرد تلويح ائتلاف دعم الشرعية الذي تتزعمه جماعة الإخوان بالمشاركة في الاستفتاء على الدستور شريطة تهيئة المناخ للمصالحة هو خطوه إيجابية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع:

XS
SM
MD
LG