Accessibility links

قنديل يناشد المتظاهرين أمام السفارة الأميركية بالسلمية


قوات الأمن المصرية تواجه المتظاهرين في محيط السفارة الأميركية

قوات الأمن المصرية تواجه المتظاهرين في محيط السفارة الأميركية

ناشد رئيس الوزراء المصري هشام قنديل المتظاهرين أمام السفارة الأميركية بالسلمية التامة في التعبير عن الرأي، مؤكدا التزام حكومته بتأمين مقر السفارة والبعثة الدبلوماسية لها في مصر.

وكان المتظاهرون قد واصلوا تجمعهم لليوم الثالث على التوالي أمام السفارة الأميركية وسط القاهرة.

وتفيد بعض التقارير بوقوع صدامات صباح اليوم الخميس بين المتظاهرين وقوات الأمن المكلفة حماية السفارة، ما دفع قوات الأمن للرد عليهم باستخدام قنابل الغاز والدخان المسيلة للدموع.

وقامت المدرعات التابعة للشرطة بملاحقة المتظاهرين وطردتهم من محيط السفارة، وحذرتهم من استمرار الزحف نحو السفارة، مستخدمة في ذلك مكبرات الصوت، كما ألقت القبض على عدد ممن حاولوا إثارة الشغب ومهاجمة القوات.

إلى ذلك انتقد شيخ الأزهر أحمد الطيب الإساءات المتكررة من الغرب للإسلام ولنبيه محمد.

كما أصدرت هيئة كبار العلماء بالأزهر بيانا ذكرت فيه أنها تتابع مسلسل الإساءات المتكررة إلى الإسلام ورموزه ومقدساته، من تدنيس المصاحف وحرقها، إلى العدوان على المساجد وهدمها.

وأكدت الهيئة ضرورة أن تتسم ردود الفعل الإسلامية بالحكمة، وأن تزيد من إيضاحها لحقائق الإسلام ومقدساته ورموزه، وأن تبتعد عن أخذ البريء بذنب المسيء، وأنه يجب أن يتحلى العقل المسلم بالوعي والرؤية الموضوعية، بحسب البيان.

من جهته، رفض المجلس الاستشاري القبطي الأفعال المتكررة التي تتعمد الإساءة للرموز الدينية والتعدي على العقائد.

هذا وقد دعت جماعة الإخوان المسلمين إلى التظاهر غدا الجمعة لرفض الإساءة للمعتقدات.

إلى ذلك، أمر النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود مساء الأربعاء بإخلاء سبيل أربعة متهمين بضمان محل إقامتهم، على ذمة التحقيقات الجارية في محاولة إتلاف ممتلكات تابعة للسفارة الأميركية بالقاهرة والتجمهر أمامها.

كان المتهمون الأربعة قد تم ضبطهم على خلفية التظاهرات التي بدأت يوم الثلاثاء أمام مقر السفارة بالقاهرة.

يشار إلى أن التظاهرات انطلقت على خلفية فيلم أنتج في الولايات المتحدة واعتبر مسيئا للإسلام.
XS
SM
MD
LG