Accessibility links

logo-print

واشنطن والقاهرة توقعان اتفاقا لدعم الموازنة المصرية


السفيرة الأميركية في القاهرة آن باترسون

السفيرة الأميركية في القاهرة آن باترسون

أعلنت الولايات المتحدة ومصر عن التوقيع على اتفاق دعم موازنة بقيمة 190 مليون دولار لمساعدة مصر في تحقيق الانتعاش المالي والاستقرار الاقتصادي.

وذكر بيان صادر عن السفارة الأميركية في القاهرة أن هذا المبلغ هو "الدفعة الأولى من منحة بقيمة 450 مليون دولار من المخطط استخدامها لدعم ميزان المدفوعات للحكومة المصرية".

ونسب البيان إلى السفيرة الأميركية في القاهرة آن باترسون القول إن الولايات المتحدة "تنظر إلى هذا المبلغ (190 مليون دولار) كدفعة مقدمة لمستقبل مصر الواعد".

وخاطبت باترسون المصريين بالقول "بينما يواصل بلدكم إحراز تقدم مع صندوق النقد الدولي حول برنامج قوي لتحقيق الاستقرار والنمو الاقتصادي، سنواصل تواجدنا كأصدقاء، لدعم الجهود التي تبذلونها من خلال مساعدات إضافية".

وكانت إدارة الرئيس باراك أوباما قد أعلنت عن حزمة مساعدات بقيمة مليار دولار في مايو/آيار 2011 لدعم الانتعاش الاقتصادي في مصر والانتقال إلى الديمقراطية.

وقد وافق الكونغرس الأميركي الأسبوع الماضي، على تقديم 190 مليون دولار من هذه الحزمة من المساعدات دعماً للخطوات التي تتخذها مصر داخلياً لتحقيق الانتعاش الاقتصادي، كما جاء في البيان.
XS
SM
MD
LG