Accessibility links

بعد انتقاده للسيسي.. القاهرة ترد على أردوغان وتتهمه بدعم الإرهاب


رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

نددت مصر بالكلمة التي ألقاها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء، والتي انتقد فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والحكومة الجديدة في القاهرة.

وقال بيان أصدرته وزارة الخارجية المصرية إن كلمة أردوغان تضمنت "أكاذيب وافتراءات وأقل ما توصف أنها تمثل استخفافا".

وكان أردوغان قد انتقد في كلمته الحكومة الحالية في مصر والرئيس السيس، وقال أمام قادة العالم المجتمعين في نيويورك، "مرة أخرى فإن الذين يعترضون على أعمال القتل في العراق وسورية واغتيال الديمقراطية في مصر يتعرضون لاتهامات بالغة الظلم ولا أساس لها ويتهمون على الفور بدعم الإرهاب".

وأضاف "ولم تفعل الأمم المتحدة وكذلك الدول الديمقراطية أي شيء سوى الفرجة على الأحداث، مثل اطاحة الرئيس المنتخب في مصر وقتل آلاف الأبرياء الذين يريدون الدفاع عن اختيارهم. والشخص الذي نفذ هذا الانقلاب حصل على الشرعية".

وقالت الخارجية المصرية إن تصريحات الرئيس التركي "انقضاض على إرادة الشعب المصري العظيم التي تجسدت في 30 يونيو"، في إشارة إلى المظاهرات التي تم على إثرها عزل محمد مرسي. وأوضحت الوزارة أن أردوغان يروج لرؤية إيديولوجية ضيقة تجافي الواقع المصري.

واتهمت أردوغان في المقابل، بـ "إثارة الفوضى وبث الفرقة في منطقة الشرق الأوسط من خلال دعمه لجماعات وتنظيمات إرهابية" سواء بالتأييد السياسي أو التمويل أو الإيواء، والسعي لتحقيق "طموحات شخصية لدى الرئيس التركي وأوهام الماضي لديه".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG