Accessibility links

logo-print

إنهاء خدمة 454 لواء بالشرطة المصرية


وزير الداخلية محمد إبراهيم

وزير الداخلية محمد إبراهيم

أعلنت وزارة الداخلية المصرية يوم الأحد عن إنهاء خدمة 454 لواء، وذلك في إطار حركة واسعة جاءت في ظل مطالبات شعبية ب"تطهير" جهاز الشرطة الذي كانت ممارساته القمعية ضمن أسباب ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقال اللواء مجدي غانم مساعد أول وزير الداخلية لشؤون الضباط إن حركة وزارة الداخلية شملت المدّ لـ 529 لواء لعام أخر، وإنهاء خدمة 192 لواء، وترقية 284 ضابطاً إلي رتبة لواء، وخروج 262 لواء على المعاش، ليبقي إجمالي اللواءات ممن تم إنهاء خدمتهم وخروجهم للمعاش 454 ضابطاً.

وأضاف أنه تم كذلك نقل 3800 ضابط شرطة بإجمالي 10 بالمئة من إجمالي عدد الضباط بالوزارة.

وأشار غانم إلى أن الحركة تضمنت تعيين ست مساعدين للوزير، وست مديرين أمن لمحافظات الوادي الجديد، والفيوم، وأسوان، ومطروح، والشرقية ودمياط، بالإضافة إلى تعيين مدير جديد للإدارة العامة للانتخابات.

وقال غانم إنه تم كذلك مد الخدمة لعام أخر لـ 1715 ضابطا برتبة عميد، وإنهاء خدمة 25 عميداً بناء على رغبتهم.

وأضاف أنه تم كذلك ترقية 383 ضابطاً من رتبة عقيد إلى عميد، فيما تقدم تسعة ضباط برتب عميد بطلبات لإنهاء خدمتهم بناء على رغبتهم وتم المدّ لـ 1579 عقيداً وإنهاء خدمة 70 بناء على رغبتهم ، وكذلك إنهاء خدمة 8 آخرين حسب رؤية لجان التقييم.

وأكد غانم أنه سيتم البدء في تنفيذ الحركة اعتباراً من أول أغسطس/آب المقبل بالنسبة للقيادات والتاسع من الشهر نفسه بالنسبة لباقي الضباط، على أن يتم البدء في تلقى التظلمات اعتباراً من اليوم ولمدة ثلاثة أيام.

XS
SM
MD
LG