Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تتهم مصر بتوقيف أطفال سوريين لاجئين


لاجئون سوريون

لاجئون سوريون

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الجمعة أن أكثر من 800 سوري بينهم أطفال قد أوقفوا في مصر منذ أغسطس/آب الماضي، بينما كانوا يحاولون مغادرة البلاد بصورة غير قانونية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية مليسا فليمينغ في مؤتمر صحافي إن المفوضية طلبت من السلطات المصرية أن تتمكن من زيارة هؤلاء الأشخاص الموقوفين لتحديد هوياتهم والتحقق من ظروف اعتقالهم وتقديم مساعدة قانونية لهم.

وأكدت فليمينغ "أن 589 منهم بينهم نساء و84 طفلا لا يزالون موقوفين إداريا، رغم أنه لم توجه إليهم أي تهمة".

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن موجة المعاداة للأجانب تتصاعد منذ عزل الجيش في الثالث من يوليو/تموز الماضي الرئيس المصري محمد مرسي، مشيرة إلى أن اللاجئين متهمون بالمشاركة في تظاهرات دعم لمرسي.

منظمة العفو تتهم مصر

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية كانت قد وجهت الخميس اتهامات إلى مصر بتوقيف وإبعاد مئات اللاجئين الذين فروا من سورية، منددة بوضع أطفال في الاعتقال وفصل عائلات خلال طرد هؤلاء إلى "بلد في حرب".

وجاء في بيان للمنظمة أن مصر تحتجز بطريقة غير مشروعة "مئات اللاجئين السوريين والفلسطينيين" الذين فروا من النزاع الذي بدأ في مارس/آذار 2011 في سورية.

واعتبر مسؤول حقوق اللاجئين والمهاجرين في منظمة العفو الدولية شريف السيد علي أن مصر "فشلت فشلا ذريعا" في احترام واجباتها الدولية لناحية حماية "حتى اللاجئين المعدمين". وقال "بدل تقديم دعم حيوي للاجئين في سورية، أوقفتهم السلطات المصرية وأبعدتهم.. ما يشكل انتهاكا لحقوق الإنسان".

وأوضحت المنظمة أنها زارت مركز شرطة في مدينة الإسكندرية حيث اعتقل منذ 17 سبتمبر/أيلول توأمان بعمر سنة قدما من سورية، في حين اعتقلت طفلة من حلب في التاسعة من العمر على متن سفينه وهي تحاول الهجرة وقد منعت من رؤية والدتها لمدة أربعة أيام.

مصر تنفي إساءة معاملة اللاجئين السوريين

في المقابل، نفت مصر أن تكون أساءت معاملة اللاجئين السوريين. وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية إن مضمون التقارير "غير دقيق ولا يعكس حقيقة أوضاعهم في البلاد".

وأضاف بدر عبد العاطي في بيان أن اللاجئين في مصر تتم معاملتهم بشكل كريم ويحظون بنفس معاملة المصريين خاصة في ما يتعلق بالحصول على الخدمات الصحية والتعليمية".

وكانت مصر قد طلبت في الآونة الأخيرة أن يحصل السوريون مثل باقي الأجانب، على تأشيرة دخول من البعثات المصرية قبل التوجه إلى مصر.

وأوضح المتحدث أنه "تخفيفا عن السوريين يتم إعطاء التأشيرة لهم بالمجان".

كما أشار إلى أنه "هناك بعض الحالات الفردية المحدودة لسوريين شاركوا في مظاهرات مسلحة أو أعمال عنف وهذه حالات فردية يتم التعامل معها بالقانون".

تجدر الإشارة إلى أن مصر أبعدت منذ أغسطس/آب الماضي 144 سوريا منهم 44 طفلا إلى بلدان أخرى في المنطقة، حسب تقارير للأمم المتحدة.

ويسكن ما بين 250 و300 ألف سوري مصر في الوقت الراهن، كما تفيد احصاءات الحكومة التي تستخدمها المفوضية.

وهذه بعض التغريدات على موقع تويتر حول الموضوع‏:


XS
SM
MD
LG