Accessibility links

logo-print

تفاهمات مصرية-سودانية حول العلاقات الثنائية والأزمة في ليبيا


الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير

الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير

اختتم الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير مباحثات ثنائية في القاهرة الأحد، تناولا فيها عددا من الملفات العربية والقضايا الإقليمية والإفريقية المهمة.

وأعلن السيسي في مؤتمر صحافي مشترك أنه اتفق مع نظيره السوداني على رفع مستوى اللجنة العليا المشتركة بين البلدين إلى المستوى الرئاسي، موضحا أن الفترة الحالية تشهد توحد "الإرادة السياسية والشعبية في البلدين لتحقيق طفرة نوعية غير مسبوقة في علاقتهما الثنائية ولا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية".

وقال البشير من جانبه، إن الجانبين اتفقا على إزالة كل العوائق التي تمنع التواصل وتبادل المنافع بينهما، مشيرا إلى أن اللجنة الرئاسية ستجتمع في الخرطوم والقاهرة لمتابعة ما تتفق عليه أجهزة الدولة في مختلف المجالات.

وأكد البشير ما ذكره السيسي إذ قال "هناك إرادة سياسية متوفرة للانطلاق بهذه العلاقة" بين مصر والسودان.

وشلمت المباحثات الأزمة الراهنة في ليبيا. وفي هذا الإطار، قال الرئيس المصري إن القاهرة والخرطوم اتفقتا على تنسيق الجهود لتحقيق الاستقرار في ليبيا ودعم "الخيارات الحرة للشعب الليبي ومؤسساته الشرعية وفي مقدمتها الجيش الوطني الليبي".

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف إن لقاء السيسي والبشير لم يتطرق إلى الملفات الخلافية وعلى رأسها ملف حلايب وشلاتين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة أيمن سليمان:

وكان البشير، الذي وصل إلى مصر السبت على رأس وفد رفيع المستوى من ستة وزراء في زيارة استغرقت يومين تلبية لدعوة من الرئيس المصري، قد عقد اجتماعا مع مجموعة من رجال الأعمال المصريين المستثمرين في السودان.

المصدر وكالات

XS
SM
MD
LG