Accessibility links

logo-print

ثلوج للمرة الأولى منذ عقود في مصر


ثلوج على منطقة سيناء

ثلوج على منطقة سيناء

كست الثلوج صباح الجمعة مناطق متفرقة في مصر، في ظاهرة تحدث للمرة الأولى منذ عقود في البلاد.

وغطت الثلوج مدينة "مدينتي" شمال شرق القاهرة ومدينة راس البر على ساحل البحر المتوسط شمال البلاد وهو ما تكرر في مدينة سانت كاترين في وسط شبة جزيرة سيناء.

وأفاد أخصائي الأرصاد في الهيئة العامة للأرصاد الجوية في مصر علي عبد العظيم في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أن "ما حدث هو تكون قشرة من الثلج على الأرض بسبب انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير".

وأضاف أن الأمر "يحدث للمرة الأولى منذ سنين طويلة جدا بالنسبة للقاهرة."

وبشكل أقل كثافة، تساقطت الثلوج كذلك على مدينتي الرحاب والشروق على مشارف القاهرة.
وفي مدينة سانت كاترين، غطى الثلج كامل المدينة وقممها الجبلية في عاصفة ثلجية لم تشهدها المدينة منذ عقود.

واكتست شوارع وحدائق وسيارات مدينة رأس البر في أقصى شمال دلتا النيل باللون الابيض بعدما هطلت الثلوج بغزارة.

الأمر ذاته حصل في مدينة الاسكندرية الساحلية شمال البلاد حيث هطلت الثلوج وإن لم تغط شوارع المدينة.

وقررت السلطات المصرية إغلاق مينائي الاسكندرية والدخيلة أمام حركة الملاحة لليوم الثالث على التوالي نظرا لسوء الأحوال الجوية وزيادة سرعة الرياح، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وأفاد التليفزيون المصري بأنه تم إغلاق مينائي السويس وجنوب سيناء بسبب الظروف الجوية ذاتها.

وتضرب موجة من البرد القارس مصحوبة بأمطار غزيرة مصر منذ يومين حيث وصلت درجات الحرارة لأدنى مستوياتها منذ فترة طويلة.

وانتشرت تعليقات ساخرة من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي تويتر بشأن موجة البرد التي لم تشهد لها مصر مثيلا منذ عقود، هذا جانب منها









XS
SM
MD
LG