Accessibility links

قيادة الجيش المصري تدعو السيسي ''للاستجابة لرغبة الشعب''


المشير عبد الفتاح السيسي-أرشيف

المشير عبد الفتاح السيسي-أرشيف

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية بيانا للشعب الاثنين كشف فيه عما جاء في الجلسة الطارئة التي عقدها لبحث التطورات التي تشهدها البلاد في الفترة الراهنة.

وكشف المجلس موافقته على استقالة وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسى، مفوضا إياه الترشح إلى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها قبل نهاية نيسان/أبريل المقبل.

وجاء في البيان أن المجلس استعرض ما قام به الفريق السيسي منذ توليه منصب وزير الدفاع من أعمال وإنجازات لتطوير القوات المسلحة، مضيفا "لم يكن في وسع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلا أن يتطلع باحترام وإجلال لرغبة الجماهير العريضة من شعب مصر العظيم في ترشيح الفريق أول عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية وهى تعتبره تكليفا والتزاما".

وجاء في البيان أيضا أن المجلس استمع إلى السيسي "وقدّر أن ثقة الجماهير فيه نداء يفترض الاستجاية له في إطار الاختيار الحر لجماهير الشعب".

وهذا بيان الجيش:


واتخذ القرار استقالة السيسي بالإجماع خلال اجتماع لكبار قادة الجيش برئاسة السيسي الذي جرت ترقيته إلى رتبة مشير بقرار جمهوري في وقت سابق الاثنين.

قرار جمهوري بترقية عبد الفتاح السيسي إلى رتبة مشير (11:45 بتوقيت غرينتش)

أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قرارا جمهوريا بترقية وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى رتبة مشير، أعلى رتبة عسكرية في البلاد.
ويأتي قرار الرئيس المؤقت وسط تكهنات حول احتمال تنحي السيسي عن منصبه العسكري ليصبح مرشحا في الانتخابات الرئاسية القادمة والتي من المقرر أن تنظم قبل نهاية نيسان/ أبريل .
وكان الرئيس المعزول محمد مرسي قد أصدر في 12 آب/أغسطس 2012، قرارا بترقية السيسي من رتبة لواء إلى رتبة فريق أول وبتعيينه وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة، خلفا للمشير محمد حسين طنطاوي.
وكان السيسي قد شغل قبلها منصب رئيس المخابرات الحربية والاستطلاع.

وقد رقي إلى رتبة مشير عدد قليل من الضباط المصريين، منهم المشير حسين طنطاوي الرئيس السابق للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولى السلطة بالوكالة في اعقاب الثورة الشعبية التي اطاحت الرئيس حسني مبارك مطلع 2011.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

ويرأس المجلس الأعلى في الوقت الراهن المشير السيسي الذي خلف المشير طنطاوي في وزارة الدفاع عندما أحاله مرسي على التقاعد صيف 2012.
وأثار القرار ردود فعل على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت في الغالب مؤيدة للسيسي. وهذه باقة منها:





المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG