Accessibility links

logo-print

السيسي وعبد الله يدعوان لتبني منهج شامل لمحاربة 'الإرهاب'


مباحثات بين العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

مباحثات بين العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس إلى تبني منهج استراتيجي شامل تشارك فيه مختلف الأطراف من أجل التصدي للإرهاب.

وأفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني بأن الزعيمين شددا خلال لقائهما في عمان على "أهمية وجود منهج استراتيجي شمولي وتشاركي بين مختلف الأطراف للتصدي للإرهاب، ومن يمارسه باسم الإسلام وهو منه براء".

وأضاف أن الجانبين اتفقا على "أهمية العمل على إظهار الصورة السمحة للإسلام وتعاليمه، التي تنبذ العنف والتطرف وتحض على التسامح والاعتدال وقبول الآخر".

واكد عبد الله والسيسي على محورية دور الأزهر باعتباره منارة لفكر الإسلام الوسطي المعتدل.

كما دعا الرئيس المصري والعاهل الأردني جميع القوى والأطراف الدولية المؤثرة إلى العمل على تهيئة الظروف الملائمة لإحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وبشأن الأزمة السورية، أكدا أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل ينهي معاناة الشعب السوري ويحفظ وحدة وسلامة البلاد.

وأشارا إلى ضرورة تعزيز الوفاق الوطني بين مختلف مكونات الشعب العراقي، ودعم جهود الحكومة العراقية في محاربة التنظيمات الإرهابية.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف بأن المباحثات شهدت تأكيدا على الحرص المتبادل بين مصر والأردن لتعزيز علاقاتهما الثنائية في مختلف المجالات والارتقاء بها.

وقال إنه تم استعراض عدد من مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، لاسيما في أعقاب المباحثات التي أجراها ملك الأردن مؤخرا في واشنطن مع المسؤولين الأميركيين.

وغادر السيسي الخميس عمان بعد زيارة رسمية للمملكة استغرقت نحو ساعتين.

وجاءت الزيارة بعد نحو 10 أيام على زيارة العاهل الأردني إلى القاهرة ولقائه السيسي.

الأوضاع في المنطقة محور زيارة للسيسي إلى الأردن(آخر تحديث 10:03 ت غ)

يزور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأردن الخميس، حيث سيبحث مع الملك عبد الله الثاني الأوضاع الراهنة في المنطقة والعلاقات الثنائية.

وقال الديوان الملكي الأردني في بيان أصدره، إن مباحثات الزعيمين ستتناول العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة وعدد من القضايا الإقليمية.

ولم يورد البيان المزيد من التفاصيل عن الزيارة التي تأتي بعد نحو 10 أيام على زيارة العاهل الأردني إلى القاهرة ولقائه السيسي.

يشار إلى أن عبد الله الثاني كان أول زعيم عربي ودولي يزور القاهرة بعد الاحتجاجات التي أطاحت محمد مرسي في 30 حزيران/يونيو.

وكان الأردن يعتمد على غاز مصر في إنتاج 80 في المئة من الطاقة الكهربائية التي تستهلكها المملكة، لكن هذه الإمدادات، التي ناهزت 100 مليون قدم مكعب، توقفت في 27 كانون الثاني/يناير الماضي عندما تعرض الأنبوب الناقل في سيناء لهجوم.

وتعرض الأنبوب الذي يزود الأردن وإسرائيل بالغاز المصري إلى سلسلة من الهجمات في شبه جزيرة سيناء المصرية، بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك في 2011.

يشار إلى أن أكثر العمال الوافدين إلى الاردن هم من الجنسية المصرية ويفوق عددهم 900 ألف شخص، وهم يعملون خصوصا في مجالي البناء والزرعة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG