Accessibility links

مقتل مسلحين بقصف جوي شمال سيناء


دبابات تابعة للجيش المصري في سيناء- أرشيف

دبابات تابعة للجيش المصري في سيناء- أرشيف

لقي خمسة مسلحين مصرعهم في قصف للقوات المصرية استهدف مواقع في رفح والشيخ زويد شمالي شبه جزيرة سيناء فجر الأحد.

وقالت مصادر عسكرية إن الجيش إنه استهدف سيارة يستقلها "ثلاثة تكفيريين محمل عليها مدفع تم قصفها بطائرة أباتشي"، فيما أدت ضربة جوية أخرى إلى مقتل "تكفيريين" وإصابة ثمانية بجروح جنوبي الشيخ زويد.

وتأتي العملية بعد مقتل 30 من قوات الأمن المصري في هجوم انتحاري في سيناء الجمعة، أعلنت على اثره الحكومة المصرية حالة الطوارئ في بعض مناطق شبه جزيرة سيناء.

عناصر فلسطينية شاركت في الهجوم

وعلى الصعيد الأمني أكد مساعد وزير الداخلية لمنطقة القناة، مشاركة عناصر فلسطينية في هجوم الجمعة.

وأوضح أن "قناة السويس آمنة وأن الحل في سيناء يكمن في إقامة منطقة عازلة".

كما كشفت مصادر أمنية ومحلية في محافظة شمال سيناء عن انطلاق عملية موسعة لقوات الجيش لمكافحة الإرهاب، مشيرة إلى بدء عزل شمال سيناء عسكريا وقصف معاقل المتشددين باستخدام مروحيات الأباتشي.

قانون الطوارئ

في غضون ذلك، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي الأحد، قرارا جمهوريا فوض فيه رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب، في بعض الاختصاصات المسندة لرئيس الجمهورية في قانون الطوارئ.

وقال بيان، صادر عن رئاسة الجمهورية إن هذا القرار يأتي "نظرا للظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها محافظة شمال سيناء".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG