Accessibility links

logo-print

قتيل و32 جريحا بانفجار سيارة ملغومة في العريش


مخلفات انفجار سابق قرب مبنى تابع لوزارة الداخلية في سيناء

مخلفات انفجار سابق قرب مبنى تابع لوزارة الداخلية في سيناء

أدى هجوم بسيارة ملغومة استهدف معسكر الأمن المركزي بمدينة العريش في شمال سيناء صباح الثلاثاء، إلى مقتل شخص وإصابة 32 آخرين بجروح، معظمهم من أفراد الأمن. وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عن الهجوم.

وأفادت مصادر عسكرية بأن الهجوم وقع عندما صدم مهاجم انتحاري سيارة ملغومة كان يقودها بالسور الخارجي للمعسكر الواقع في حي المساعيد. وأحدث الانفجار أضرارا مادية وأدى إلى انهيار أحد أبراج الحراسة عند السور.

وأدى الانفجار أيضا إلى توقف شبكة الاتصالات والانترنت لعدة ساعات.

ونشرت قوات الأمن عددا كبيرا من الجنود في المنطقة بعد الانفجار تحسبا لوقوع هجمات مماثلة، وعلقت الدراسة في كليات جامعة سيناء، والدوام في المؤسسات الحكومية القريبة من موقع الانفجار.

وتنفذ القوات المصرية منذ عدة أشهر حملة أمنية واسعة النطاق ضد الجماعات المتشددة في سيناء، وابرزها أنصار بين المقدس التي أعلنت الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

تحديث (6:16 بتوقيت غرينتش)

لقي شخص واحد مصرعه وأصيب عشرات من عناصر الشرطة المصرية بجروح الثلاثاء في انفجار استهدف معسكرا لقوات الأمن المركزي في العريش شمال سيناء.

وقال مصدر أمني إن الانفجار نفذ بسيارة ملغومة استهدفت معسكرا لقوات الأمن المركزي. وأضاف أن أجزاء من سور المعسكر تهدمت.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن انفجارا شديدا وقع في منطقة المساعيد غرب العريش أحدث دويا هائلا ودخانا كثيفا ، وأسفر عن في حصيلة أولية عن إصابة 12 فردا من الأمن.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها إن الانفجار يرجح أن يكون ناتجا عن استهداف المعسكر بسيارة مفخخة أو بعبوة ناسفة كبيرة.

واتجهت قوات الأمن وعشرات من سيارات الإسعاف إلى المنطقة العسكرية، وأفادت المعلومات الأولية بقيام قوات الأمن بتبادل إطلاق النار مع بعض العناصر المسلحة خلف المعسكر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG