Accessibility links

مجموعة متشددة في سيناء تتبنى الهجوم على جنود إسرائيليين


قوات أمن مصرية مشاركة في العملية نسر شمال سيناء

قوات أمن مصرية مشاركة في العملية نسر شمال سيناء

أعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن هجوم على الحدود بين مصر وإسرائيل الجمعة أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي وثلاثة من المهاجمين.

وأكدت المجموعة في بيان لها أنها قامت ب"عملية تأديبية ضد الذين تجرأوا على النبي" في فيلم "براءة المسلمين" الذي أنتج في الولايات المتحدة.

وبررت المجموعة الهجوم على الجنود الإسرائيليين بالقول إن "اليهود شاركوا في الفيلم"، رغم أن إسرائيل نفت ضلوعها في هذا الفيلم الذي أفادت تقارير بأن المسؤولين عنه هم مجموعة من أقباط المهجر المصريين الذي يعيشون في الولايات المتحدة.

وقال البيان إن العملية أسفرت عن مقتل "ثمانية جنود إسرائيليين" مشيرا إلى أن العملية كانت معدة أساسا للانتقام لأحد عناصرها الذي قضى خلال عملية استهدفت اسرائيل في أغسطس/آب الماضي.

وكانت إسرائيل قد أعلنت مقتل أحد جنودها وإصابة آخر خلال اشتباك على الحدود مع مصر يوم الجمعة أدى كذلك إلى مقتل ثلاثة مسلحين تمكنوا من التسلل إلى إسرائيل قادمين من سيناء، التي يشن الجيش المصري عمليات عسكرية كبيرة فيها تستهدف المتشددين الذين قتلوا 16 جنديا مصريا في شهر أغسطس/آب الماضي.

وتبني السلطات الإسرائيلية حاليا حاجزا بطول 250 كيلومترا على طول حدودها مع مصر، وانتهت من انجاز 170 كيلومترا حتى الآن ومن المتوقع أن تنهي الحاجز بنهاية العام الجاري.

يذكر أن الجماعة ذاتها كانت قد أعلنت مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين في الشهر الماضي على منتجع ايلات الاسرائيلي قرب الحدود مع مصر.
XS
SM
MD
LG