Accessibility links

مصرع شخصين وإصابة 24 في ذكرى عزل مرسي


عناصر من الشرطة المصرية يتصدون لتظاهرة مناهضة لعزل مرسي

عناصر من الشرطة المصرية يتصدون لتظاهرة مناهضة لعزل مرسي

أفادت وزارة الصحة المصرية بمصرع شخصين بينهما مجند وإصابة 24 آخرين في الاشتباكات التي وقعت الخميس بين قوات الأمن ومؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، فضلا عن حادث تفجير قنبلة بقطار في الإسكندرية.

وأوضح رئيس قطاع الرعاية العاجلة والإسعاف بوزارة الصحة محمد سلطان أنه تم تفجير قنبلة بمحطة بقطار سكة حديد سيدي جابر بمحافظة الاسكندرية أسفرت عن إصابة سبعة أشخاص، دون وقوع وفيات.

وقال سلطان إنه قد تم إلقاء زجاجات حارقة على نقطة تفتيش للشرطة بمحافظة حلون نتج عنها وفاة مجند وإصابة شخص، وإنه تم نقل الحالتين إلى المستشفى لتلقي الإسعافات.

وأشار إلى مقتل شخص خلال مسيرة انطلقت في محافظة الجيزة ونتج عنها أيضا إصابة شخصين.

واتهمت وزارة الداخلية في بيان لها جماعة الإخوان المسلمين بـ"قطع الطرق وإثارة الشغب والاشتباك مع الأهالي وإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش والألعاب النارية".

خمسة جرحى بانفجار قنبلة داخل قطار في مصر ( آخر تحديث في 3 تموز 10:33 ت غ)

أصيب خمسة أشخاص الخميس بانفجار قنبلة داخل قطار في مدينة الاسكندرية بشمال مصر وفق ما أفادت مصادر أمنية، وذلك بعيد تفريق قوات الأمن تظاهرات عدة لأنصار الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي في الذكرى الأولى لعزله.

وأصيب الخمسة جراء انفجار قنبلة كانت مخبأة داخل حقيبة وضعت إلى جانب أحد المقاعد في مقصورة داخل القطار في الإسكندرية، حسب ما قال مصدر أمني.

وجاءت تظاهرات الخميس في إطار "يوم غضب" دعت إليه جماعة الإخوان المسلمين في الذكرى الأولى لقيام الجيش المصري بعزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013 والذي أعقبه قمع عنيف للجماعة.

مقتل 17 متشددا في سيناء

أفادت مصادر أمنية ووكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية بأن قوات الأمن بمحافظة شمال لسيناء قتلت 17 إسلاميا متشددا الخميس بمنطقة رفح الحدودية مع قطاع غزة.

وقالت المصادر ذاتها "تمكنت قوات الأمن بشمال سيناء من قتل 17 من العناصر المتشددة في اشتباكات مع قوات الأمن أثناء عملية مداهمات لمناطق برفح."

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن قوات من الجيش والشرطة شاركت في الاشتباكات. وأضافت أن اثنين من القتلى سقطا قبل قيامهما بزرع عبوتين ناسفتين كان يحملانهما.

وقبل أيام قتل مسلحون يعتقد أنهم إسلاميون متشددون أربعة مجندين بمنطقة رفح.

تحديث (17:30 تغ)

أفادت مصادر أمنية بأن ثلاثة أشخاص قتلوا الخميس في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في مدينة الجيزة المجاورة للقاهرة في الذكرى الأولى لعزل الرئيس محمد مرسي.

وقالت المصادر الأمنية إن مئات من مؤيدي الإخوان اشتبكوا مع قوات الأمن في منطقتين بالجيزة، ما أدى إلى سقوط القتلى الثلاثة. وأضافت المصادر ذاتها أن دوي طلقات رصاص سمع خلال الاشتباكات التي استخدمت فيها قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المتظاهرين.

وفي وقت سابق الخميس، قتل شخصان في انفجار بمسكن في مدينة كرداسة غرب القاهرة بالإضافة إلى هجمات بقنابل بدائية.

وقال مصدر أمني إن قتيلي كرداسة سقطا في انفجار عبوة ناسفة كانا يصنعانها.

وتعد كرداسة معقلا لجماعة الإخوان المسلمين وإسلاميين آخرين بعضهم متشدد، حسب المصادر الأمنية.

تحديث (17:18 تغ)

فرضت السلطات المصرية إجراءات أمنية مشددة في الميادين الرئيسية في القاهرة وعدد من المحافظات وفي المناطق الحيوية في البلاد وذلك في إطار الاستعدادات الأمنية لدعوات جماعة الإخوان المسلمين للتظاهر في ذكرى مرور عام على عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وأفاد مراسل "راديو سوا" بهاء الدين عبد الله بأن قوات الأمن أغلقت ميدان التحرير في العاصمة وعملت على تمشيط الميادين الرئيسية لضمان عدم زرع عبوات ناسفة فيها، فضلا عن تشديد التدابير الأمنية في محيط المباني الهامة والحيوية ومحطات المترو وتسيير مجموعات من وحدات التدخل السريع.

تفاصيل أوفى في تقرير بهاء الدين عبد الله من القاهرة:

في سياق متصل، أكدت الأحزاب المدنية رفضها بيان "تحالف دعم الشرعية" الذي يدعو إلى احتلال ميادين التحرير والنهضة ورابعة بالتزامن مع ذكرى عزل مرسي التي توافق الثالث من تموز/يوليو.

وقالت الأحزاب المدينة إن جماعة الإخوان أصبحت "تغرد خارج سرب الحياة السياسية المصرية ولم يعد لها ظهير شعبي في الشارع المصري".

واستنكر تيار الشراكة الوطنية دعوة الإخوان المسلمين إلى محاصرة منازل القضاة ورجال الشرطة واقتحام ميدان التحرير.

وقال الناطق الرسمي باسم التيار محمود عفيفي في تصريح لـ"راديو سوا" إن الشراكة الوطنية تعارض الدعوة بشكل تام مشيرا إلى أن جماعة الإخوان تحاول أن تعيد نفسها إلى الصورة مرة أخرى، حسب تعبيره.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نصر رأفت من القاهرة:

قانون الانتخابات البرلمانية

في سياق آخر، تنتظر الأحزاب المدنية المصرية رد الرئاسة على المذكرة التى تقدمت بها بشأن تعديل قانون الانتخابات البرلمانية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" ممدوح عبد المجيد من القاهرة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG