Accessibility links

الأمن المصري يكثف تواجده حول محطات قطارات الأنفاق


الرئيس المصري عدلي منصور يستقبل قيادات شبابية مصرية من حركة تمرد، أرشيف

الرئيس المصري عدلي منصور يستقبل قيادات شبابية مصرية من حركة تمرد، أرشيف

أعلن مسؤول مصري انتظام الحركة في محطات قطارات أنفاق العاصمة، على الرغم من الدعوة التي أطلقتها جماعة الإخوان المسلمين للاعتصام بالمحطات، في حين يجتمع الرئيس المؤقت عدلي منصور بقوى وأحزاب سياسية لمناقشة خطة خارطة الطريق.

وقد أعلن مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات منير السيد الأحد انتظام الحركة في المحطات بنسبة 100 في المئة، على حد قوله، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية كثفت من دورياتها الأمنية لتأمين خطوط المترو الثلاثة.

وكانت الوزارة قد حذرت من أنها "ستواجه محاولات قطع الطرق وتهديد أمن المواطن بكل حزم" .

وعلى إثر ذلك، أصدر محافظ القاهرة جلال سعيد تعليماته لهيئة النقل العام بالدفع بمئة حافلة إضافية للعمل على مسارات موازية لمسارات الخطوط الثلاثة لمترو الأنفاق حال تطلب الأمر ذلك.

وجاءت الدعوة للاعتصام بعد ساعات من خروج أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مظاهرات يوم الجمعة في عدة مناطق من البلاد.

خارطة الطريق

في غضون ذلك، يجتمع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور الأحد بعدد من قيادات أحزاب وقوى سياسية لبحث ملامح المشهد السياسي والتوافق على مستقبل خارطة الطريق.

وكان المستشار الإعلامي للرئيس المؤقت قد أجرى مشاورات بخصوص الموضوع مع ممثلين عن حوالي 13 حزبا وحركة سياسية من بينهم أحزاب الوفد والمؤتمر والنور والدستور وحركة تمرد وغيرهم.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، حدد القيادي في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي أبو العز الحريري القضايا التي ستناقش خلال الاجتماع:



وبدوره، يشكك نائب رئيس حزب الوطن يسري حماد في جدية السلطات الانتقالية في شأن عودة الحياة الديمقراطية إلى البلاد:



إلا أن أبو العز الحريري ينفي استبعاد الإخوان المسلمين من بنود خارطة الطريق:


كما طالبت أحزاب سياسية وناشطون حقوقيون في مصر بالعودة إلى المسار المدني و"الكف عن تقييد الحريات".

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" بهاء الدين عبد الله :



تجديد حبس تركي

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن السلطات المصرية جددت حبس مواطن تركي للاشتباه في قيامه بالتجسس والتواطؤ مع جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت مصادر أمنية قد قالت إنه ألقي القبض على رشاد أوز في مدينة الاسماعيلية شمال شرقي القاهرة في 18 أغطس/آب الماضي أثناء التقاطه صورا لمؤسسات عسكرية.

وكانت تركيا من أشد المنتقدين الدوليين لعزل مرسي، ووصفت ما حدث بأنه "انقلاب غير مقبول".

الوضع في سيناء

قال المتحدث باسم الجيش المصري العقيد أحمد علي اليوم الأحد إن "إجمالي ما تم ضبطه من العناصر التكفيرية في سيناء منذ شهر يوليو/تموز الماضي بلغ ٣٠٩ عناصر تكفيرية".

وأضاف المتحدث العسكري في مؤتمر صحافي أن "عدد قطع الأسلحة الثقيلة التي تم ضبطها ٣٦ قطعة منها هاونات وصواريخ مضادة للطائرات ورشاشات وقاذفات آر بى جى، إلى جانب عدد كبير من الأسلحة الخفيفة والبنادق المختلفة الأنواع".

وقد أفاد شهود عيان بسماع دوي انفجارات في مناطق جنوب رفح، فيما تواصل قوات الجيش المصري حملتها الأمنية لتعقب المسلحين .

وأضاف الشهود أن أعمدة من الأدخنة ترتفع إلى السماء، مؤكدين قيام الطائرات العسكرية بتمشيط المنطقة وتحديد المناطق المشتبه في وجود عناصر مسلحة بها وقصفها.

وينفذ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية أمنية موسعة للقضاء على ما يصفها بـ"العناصر الإرهابية" في سيناء التي صعدت من هجماتها منذ عزل مرسي في يوليو/تموز الماضي.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علي الطواب:

XS
SM
MD
LG