Accessibility links

logo-print

مصر.. مقتل سبعة من قيادات أنصار بيت المقدس


مخلفات الهجوم على دورية لحرس الحدود في الفرافرة

مخلفات الهجوم على دورية لحرس الحدود في الفرافرة

قتلت قوات الأمن المصرية سبعة "من أخطر" عناصر تنظيم أنصار بين المقدس الذي تبنى في الفترة الماضية هجمات استهدفت الجيش والشرطة شمالي شبه جزيرة سيناء.

وقال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم في مؤتمر صحافي عقده الأحد، إن هؤلاء قتلوا في عملية مشتركة للجيش والشرطة في منطقة صحراوية قرب مدينة السويس السبت، مشيرا إلى أن تبادلا عنيفا لاطلاق النار وقع بين الجانبين، انتهى بمقتل المشتبه فيهم جميعا.

وأضاف أنه تم تحديد هوياتهم من خلال تحليل الحمض النووي.

وأوضح اللواء إبراهيم أن العناصر السبعة يعدون من أخطر المجموعات التابعة للتنظيم أنصار، ويقفون وراء ارتكاب "عدة عمليات إرهابية، من بينها استهداف إحدى الدوريات التابعة لحرس الحدود في الفرافرة في 31 أيار/مايو، أسفر عن مقتل ضابط وأربعة جنود، وهجوم آخر أدى إلى مقتل 22 جنديا في 19 تموز/يوليو الماضي.

وهذا جانب من المؤتمر الصحافي للوزير محمد إبراهيم:

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، تتعرض قوات الشرطة والجيش لهجمات يقوم بها مسلحون ينتمون لمجموعات متشددة أوقعت، حسب مصادر أمنية أكثر من 500 قتيل.

وأعلن تنظيم "أنصار بيت المقدس" مسؤوليته عن عدة اعتداءات دامية على الجيش والشرطة، وخصوصا الهجوم على مديرية أمن المنصورة في دلتا النيل في كانون الثاني/ديسمبر الماضي، الذي أوقع 15 قتيلا في صفوف الشرطة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG