Accessibility links

logo-print

الأمن المصري يعتقل ثلاثة غطاسين ويتهمهم بقطع كابل إنترنت تحت البحر


شاطئ الإسكندرية - أرشيف

شاطئ الإسكندرية - أرشيف

أعلن الجيش المصري توقيف ثلاثة غطاسين متهمين بقطع كابل بحري للإنترنت قبالة سواحل الإسكندرية شمال مصر.

وكان الغطاسون الثلاثة على متن مركب صغير عندما رصدتهم البحرية، وقد أوقفوا بعد فرارهم، كما قال الجيش في بيان.

وأوضح الجيش أنه عثر على ثلاث عبوات للأوكسجين في المركب بينما ألقيت بدلات الغطس في البحر.

وأشار البيان إلى أن الشركة المصرية للاتصالات أرسلت بريدا عبر الفاكس إلى القوات البحرية يفيد بوجود قطع بالكابل البحري الدولي على مسافة 750 مترا من نقطة الإنزال الرئيسية في الشاطئ، مما أدى إلى "تأثر خدمة الإنترنت".

وأضاف أن المهندسين تحركوا إلى الشاطئ حيث لوحظ وجود مركب متوسط الحجم وبعض الغطاسين.

وفي تصريحات بثتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، قال اللواء أمين عز الدين مدير أمن الإسكندرية أن المديرية أحالت المتهمين إلى النيابةالعامة للتحقيق معهم.

وأوضح أن "المتهمين أنكروا تعمدهم قطع كابل الانترنت وأقروا بأنهم يعملون في البحث عن مخلفات السفن الغارقة قبالة الشاطئ لإعادة بيعها، وأثناء بحثهم حاولوا أخذ كابل الإنترنت مما تسبب في انقطاعه".

وأضاف مدير الأمن أنهم "حاولوا الفرار لدى مشاهدتهم القوات البحرية".

وتتزامن هذه القضية مع شكوى العديد من مستخدمي الإنترنت عن خلل في خدمة الشبكة في مصر.
XS
SM
MD
LG