Accessibility links

logo-print

فيديو الضابط وبنت رجل الأعمال... #ياسمين_النرش تشغل مصر


ياسمين النرش

ياسمين النرش

باعتدائها على أحد رجال الشرطة في مطار القاهرة الدولي، خلقت ياسمين النرش الحدث على مواقع التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام المصرية، وأعادت إلى السطح جدل تساوي المواطنين أمام القانون.

وأظهرت فيديوهات المرأة المصرية وهي تكيل وابلا من الشتائم لأحد رجال الشرطة في مطار القاهرة بعد منعها من ركوب الطائرة المتوجهة للغردقة.​

وأظهر الفيديو الأول ياسمين النرش وهي تعتدي على شرطي بالضرب، في حين حافظ الشرطي على هدوئه ولم يرد على اعتداء السيدة.

وظهر من خلال فيديوهات أخرى تطاول النرش على رجال الأمن وتهديدها بـ"نزع ملابسهم" في حال لم يسمح لها بركوب الطائرة.

وحسب تقارير إعلامية مصرية فقد منعت ياسمين النرش من ركوب الطائرة بعد ضبط 200 غرام من المخدرات في حقيبتها، غير أنها قابلت ذلك بالرفض والاعتداء على أحد رجال الأمن.

القضية التي تطورت لنقاش عمومي حول سلطة الدولة، والمساواة أمام القانون، خلقت جدلا واسعا بين المغردين إذ أصبح هاشتاغ #سيدة_المطار الأكثر تداولا في مصر.

واعتبر مغردون أن تصرف ياسمين النرش عودة إلى ما قبل الثورة، ما دفع وزارة الداخلية المصرية إلى إصدار بيان تؤكد فيه أن الحادث يعود إلى "27 نيسان/أبريل الماضي حين تم ضبط ياسمين أحمد، 40 عاما، بدون عمل، بمطار القاهرة الجوي حال تقدمها للسفر لمدينة الغردقة، وبحوزتها 200 غرام من مخدر الحشيش، وانتابتها حالة من الغضب الشديد وتعدت على القوات بالسب والقذف والضرب، اعتراضا منها على توقيفها وخضوعها لإجراءات التفتيش".

وأضافت الوزارة أنه تم تحرير محضر بالسب والقذف وحيازة مواد مخدرة للنرش.

ولم يمنع بلاغ الداخلية من انتقاد التساهل الذي تم به التعامل مع ياسمين النرش، إذ اعتبروا أن مكانة والدها رجل الأعمال المعروف محي الدين النرش حالت دوت تلقيها العقاب الازم.​

وسخر مغردون آخرون من تعامل السلطات المصري مع "سيدة المطار" بإطلاقهم هاشتاغ #الحريه_لياسمين_النرش انتقدوا من خلاله استخفاف هذه الأخيرة بالأمن المصري.

XS
SM
MD
LG