Accessibility links

logo-print

إرسال قوات خاصة مصرية لمطار شرم الشيخ


سياح في مطار شرم الشيخ

سياح في مطار شرم الشيخ

أفادت وكالة رويترز بأن الجيش المصري أرسل قوات خاصة إلى مطار شرم الشيخ، حيث يحاول سياح أجانب مغادرة البلاد، وذلك بعد تحطم طائرة روسية يرجح مسؤولون غربيون أنه نتج عن قنبلة.

وشاهد مصور تلفزيوني يعمل للوكالة عربات تقل قوات خاصة في مجمع المطار، وذكر مسؤولو أمن أن الغرض من نشر تلك القوات تعزيز أمن السياح.

(تحديث: 13:47 ت غ)

أقلعت بعد ظهر الجمعة أول طائرة تقل عددا من السياح البريطانيين العالقين في شرم الشيخ، وعلى متنها أكثر من 160 راكبا، وتعود الطائرة لشركة ايزيجت، حسب ما أفاد مسؤول في المطار.

وكانت شركات الطيران البريطانية قد قررت تعليق رحلاتها إلى شرم الشيخ، وبناء على خطة من الحكومة البريطانية، تم إرسال طائرات لإعادة حوالى 20 ألف سائح بريطاني موجودين في المنتجع البحري، بعد ترجيح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فرضية حصول انفجار متعمد في طائرة الايرباص الروسية التي تحطمت السبت في سيناء.

وفي سياق ذي صلة، منعت شركة كي أل أم الهولندية نقل الأمتعة على رحلتها التي توجهت في وقت سابق الجمعة من القاهرة إلى أمستردام .

وقالت الشركة: "استنادا إلى معلومات وطنية ودولية ومن باب الإحتياط فإن كي أل أم لن تسمح بنقل الحقائب في مقصورة الأمتعة".

آخر تحديث ( 12.10 ت.غ)

أكد وزير الطيران المدني المصري حسام كمال أن جميع مطارات بلاده آمنة وتتبع المعايير الدولية، رغم القلق المتزايد من احتمال إخفاق علميات الفحص وتمكن عناصر متشددة من زرع قنبلة على متن الطائرة الروسية التي تحطمت السبت في سيناء.

وأشار الوزير في تصريحات الخميس إلى أن جميع المطارات المصرية "تطبق المعايير الدولية في التأمين والسلامة وتخضع لمراجعات دورية من سلطة الطيران المدني المصري وهيئات التفتيش الدولية".

وأكد تعاون السلطات المصرية مع مفتشي هيئة الطيران الأميركية والجانب البريطاني في تطبيق أية إجراءات إضافية مطلوبة.

وقالت مصادر قضائية في مصر إن السلطات أوقفت رجلين بعدما تمكنا من الوصول إلى مدرج مطار الغردقة القريب من شرم الشيخ.

وقال شاهد لوكالة رويترز إن الإجراءات الأمنية بدت مشددة يوم الخميس في مطار شرم الشيخ وإن قوات الأمن كانت تراقب صالات المطار ومنعت السائقين ووكلاء السياحة أو غيرهم من انتظار وصول السائحين.

وأوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن مطار شرم الشيخ استقبل الخميس 23 رحلة من روسيا وأخرى من أوكرانيا وإيطاليا وبلجيكا والسعودية والأردن.

شكوى روسية من بريطانيا

وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بحثا في مكالمة هاتفية سير التحقيق بشأن سقوط الطائرة.

وشكت وزارة الخارجية الروسية من عدم تزويد بريطانيا موسكو بمعلومات حول الحادث بعد أن رجحت لندن تحطمها عن طريق زرع قنبلة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا للصحافيين إن "معرفة أن الحكومة البريطانية لديها قدر من المعلومات الذي من شأنه أن يسلط الضوء على ما حصل في الأجواء المصرية مسألة صادمة حقا".

تعليق جديد للرحلات

وعلى غرار بريطانيا، طلبت أيرلندا من شركات الطيران المحلية تعليق رحلاتها من وإلى شرم الشيخ التي يستقبل مطارها يوميا لآلاف السائحين الذين يمضون إجازات على شواطئ البحر الأحمر.

وكتبت جوان سكيلز على موقع آيريش تايمز أن الأيرلنديين كانوا ينتظرون بدء رحلات استجمام في فصل الشتاء خلال الشهرين المقبلين.

وأعلنت مجموعة لوفتهانزا الألمانية الخميس، من جانبها، أنها ستعلق "على سبيل الاحتياط" الرحلتين الأسبوعيتين اللتين تقوم بهما شركتا ايدلفايس ويورو-وينغز التابعتان لها إلى شرم الشيخ، لكن ايدلفايس نفت ذلك.

وكانت لوفتهانزا قد أعلنت عقب تحطم الطائرة السبت أن طائراتها ستتجنب التحليق فوق سيناء "حتى إشعار آخر".

وأرجأت رحلة لشركة جت إير الجوية كانت ستقلع الخميس من بروكسل إلى شرم الشيخ مدة 24 ساعة على الأقل.

مخاوف من تأثر السياحة

وقالت وكالة رويترز في تقرير حول الموضوع إن المسؤولين المصريين حرصوا على نفي وجود دلائل على وقوع عمل إرهابي، لكن ذلك "لم ينجح" في تهدئة مخاوف شركات السياحة التي تنظم رحلات إلى مواقع الآثار المصرية والمنتجعات المطلة على البحر الأحمر.

وانخفضت أسهم توماس كوك لدى بدء التعاملات 2.1 في المئة مع إلغاء بريطانيا الرحلات إلى شرم الشيخ.

يذكر أن القاهرة انتقدت قرار لندن تعليق رحلاتها، قائلة إنه اتخذ من دون التنسيق معها.

ورجح وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن تكون جماعة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية داعش ربما قامت بزرع قنبلة داخل الطائرة.

في المقابل أعلنت السلطات المصرية أن فرضية تفجير الطائرة الروسية لا تستند إلى "شواهد أو بيانات".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG