Accessibility links

مصر.. 10 سنوات سجنا لوزير الإعلام في عهد مرسي


عناصر من الشرطة المصرية

عناصر من الشرطة المصرية

قضت محكمة جنايات في القاهرة الخميس بسجن صلاح عبد المقصود وزير الإعلام في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، 10 سنوات غيابيا، بعد إدانته بمنح معدات للتلفزيون الحكومي إلى قناة خاصة لتغطية الاعتصامات المؤيدة لمرسي منتصف 2013.

وقال مصدر قضائي إن الوزير المدان كان قد غادر مصر منذ عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013.

وأصدرت المحكمة أيضا حكما بالسجن 10 سنوات، بحق رئيس قطاع الهندسة الإذاعية السابق في التلفزيون الحكومي عمرو عبد الغفار درويش، المحبوس حاليا على ذمة القضية ذاتها.

وفرضت المحكمة على عبد المقصود ودرويش غرامة قدرها 5.3 مليون جنيه مصري (قرابة 500 ألف دولار) وبدفع مبلغ مماثل للدولة تعويضا عن المعدات التي تم منحها للقناة الخاصة.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن وزير إعلام مرسي منح هذه المعدات لقناة الجزيرة، لتتمكن من نقل بث مباشر لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميدان رابعة العدوية، بشمال شرق القاهرة.

ويحاكم مرسي وغالبية قادة جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها، في قضايا عدة يواجهون فيها خصوصا اتهامات بالتحريض على العنف والانتماء إلى تنظيم تعتبره القاهرة الآن "إرهابيا".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG