Accessibility links

موسكو والقاهرة تنفيان نشر قوات روسية على الأراضي المصرية


قوات روسية في مصر أثناء مناورات مشتركة

قوات روسية في مصر أثناء مناورات مشتركة

أفادت مصادر أمنية أميركية ومصرية بأن روسيا نشرت في الأيام الأخيرة قوات خاصة في قاعدة جوية أقصى شمال غرب مصر، لكن موسكو والقاهرة نفتا رسميا هذه الأنباء.

وجاء هذا النفي بعد تقرير لوكالة رويترز نسبت فيه إلى مسؤولين أميركيين ومصريين القول إن قوات روسية نشرت في منطقة سيدي براني التي تبعد نحو 100 كلم عن الحدود مع ليبيا، مرجحين أن يكون الغرض من العملية تقديم دعم عسكري لقوات القائد العسكري الليبي المشير خليفة حفتر الذي تعرضت قواته في الآونة الأخيرة لهجمات عند موانئ النفط الخاضعة لسيطرته.

وحسب المصادر الأميركية، فإن الولايات المتحدة رصدت فيما يبدو قوات عمليات خاصة روسية وطائرات من دون طيار في المنطقة.

وأوضحت المصادر المصرية، حسب رويترز، أن وحدة روسية خاصة تتضمن 22 عنصرا نشرت في المنطقة، لكنهم رفضوا الافصاح عن طبيعة مهمتها.

وتعليقا على التقرير، قال الكرملين إنه لا يملك أي معلومات بشأن "هذه الادعاءات"، فيما قالت وزارة الدفاع الروسية إنها لم تنشر "وحدات للقوات الخاصة في سيدي براني". ونفى المتحدث باسم الجيش المصري تامر الرفاعي أيضا وجود أي جندي أجنبي على الأراضي المصرية.

ونفى قائد قاعدة بنينا الجوية التابعة لقوات حفتر قرب بنغازي محمد منفور، تلقي دعم عسكري من الحكومة الروسية أو من متعاقدين عسكريين من روسيا.

جدير بالذكر أن المشير حفتر كان قد زار روسيا والتقى مسؤولين في موسكو في تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الثاني/ يناير، وزار أيضا بارجة روسية كانت راسية في البحر المتوسط.

وأرسلت بعض الدول الغربية ومن بينها الولايات المتحدة خلال العامين الماضيين قوات خاصة ومستشارين عسكريين إلى ليبيا، كما نفذت القوات الأميركية ضربات جوية دعما لحملة ليبية ناجحة لطرد تنظيم داعش من مدينة سرت.

المصدر: وكالات


XS
SM
MD
LG