Accessibility links

مصر ستسمح بإعادة استيراد القمح الروسي


جمع محصول القمح في إحدى المناطق شرق القاهرة- أرشيف

جمع محصول القمح في إحدى المناطق شرق القاهرة- أرشيف

أعلنت الحكومة المصرية الأربعاء رفع القيود التي كانت قد فرضتها على استيراد القمح من الخارج، ما سيؤدي عمليا إلى إعادة تسلم شحنات قمح روسية.

وكان وزير الزراعة عصام فايد أعلن الشهر الماضي منع دخول قمح مستورد من الخارج مصاب بأي نسبة من فطر الأرغوت.

لكن الحكومة عادت الأربعاء لتؤكد أنها ستواصل العمل بالمواصفات المعمول بها في عام 2010، والتي كانت تنص على السماح باستيراد قمح يحوي نسبة أرغوت تصل إلى 0.05 في المئة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الحكومة المصرية القول إن تلك النسبة "تتفق" مع المعايير العالمية التي حددتها جهات متخصصة منها دستور الغذاء العالمي CODEX ومنظمة الفاو.

وأشارت الحكومة إلى أنها ستطبق القرار الجديد على الشحنات المتعاقد عليها والجديدة.

اتهام روسي

وكانت روسيا قد اتهمت مصر بأنها تقوم بعملية "مساومة" بعد قرار وقف استيراد القمح منها "لأسباب صحية"، وردت بإعلان فرض قيود مؤقتة على استيراد بعض المنتجات المصرية اعتبارا من 22 أيلول/سبتمبر الجاري.

واتخذت القاهرة القرار الجديد قبل 24 ساعة من سريان القرار الروسي.

وأعلن وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل أن بلاده سترسل وفدا إلى موسكو في 26 أيلول/سبتمبر الجاري للعمل على حل الخلافات الزراعية بين البلدين.

وكانت وزارة الزراعة الرومانية قد أعلنت مطلع الشهر الجاري أن مصر منعت شحنة قمح يبلغ حجمها 63 ألف طن لاحتوائها على آثار ضئيلة لفطر الأرغوت.

وكشف تقرير قضائي مصري وجود فساد وإهدار للمال العام يقدر بحوالي 560 مليون جنيه مصري (حوالي 63 مليون دولار) في مجال توريدات القمح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG