Accessibility links

مصر تضع قيودا على السياحة الإيرانية


الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال زيارته لمسجد السيدة زينب في القاهرة

الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال زيارته لمسجد السيدة زينب في القاهرة

أعلن وزير السياحة المصري هشام زعزوع أن بلاده وضعت "قيودا صارمة" على السياح الإيرانيين، فيما يعد استجابة للوزير المصري لمخاوف من نشر المذهب الشيعي في البلاد.

وقال الوزير في لقاء مع صحيفة "الوطن" السعودية إن مصر "لا تقبل أن تستغل السياحة في السياسة أو نشر المذاهب، فهذا خط أحمر ولو رصدنا من يحاول استغلال السياحة لنشر مذهب معين فسنوقفه".

وأضاف قائلا "نؤكد للمملكة (السعودية) أنه لو حدث في علاقتنا بإيران انحراف ولو بدرجة مليمتر واحد، فسنتراجع عنها تماما، ولا يمكن أن نبني علاقة على حساب علاقتنا بالمملكة، فأنتم أهلنا وبعدنا الاستراتيجي".

وأشار الوزير المصري إلى محاولة بعض المتشددين تشويه انفتاح مصر سياحيا على كل دول العالم، واختزال السياحة بمصر في النوادي الليلية.

كما أشار زعزوع إلى انخفاض أعداد السياح إلى حوالي 9 مليون سائح في أعقاب الثورة، بعد أن كانت أعدادهم قد وصلت إلى 15 مليون سائح في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

وكانت السلطات المصرية قد علقت زيارات السياح الإيرانيين حتى منتصف يونيو/حزيران الجاري بعد تظاهرات رافضة لأي تقارب مع إيران قامت بها مجموعات سلفية.

واحتج السلفيون على وصول أول وفد سياحي إيراني للمرة الأولى منذ قطع العلاقات الدبلوماسية منذ 34 عاما، خشية نشر المذهب الشيعي في البلاد.

وجاءت هذا التقارب بين البلدين إثر زيارة قام بها مرسي لطهران في يوليو/تموز للمشاركة في قمة عدم الانحياز، كما استقبل مرسي الرئيس الإيراني في القاهرة للمشاركة في القمة الإسلامية في فبراير/شباط الماضي.
XS
SM
MD
LG