Accessibility links

logo-print

مصر تستهدف رفع الدعم عن السلع الأساسية خلال 3 إلى 5 سنوات


الخبز هو أكثر القطاعات حيوية في عصب الحياة المصرية

الخبز هو أكثر القطاعات حيوية في عصب الحياة المصرية

قال وزير البترول المصري أسامة كمال الخميس إن مصر تسعى لرفع الدعم عن الخبز وسلع غذائية أخرى والوقود خلال ثلاث إلى خمس سنوات.

وقال كمال لصحيفة الأهرام اليومي المصرية، "أخذنا في الاعتبار أن نبدأ رفع الأجور في مقابل تخفيف الدعم إلى أن نتمكن من الوصول في الفترة من ثلاث إلى خمس سنوات إلى إنهاء الدعم تماما".

وتعاني مصر من صعوبات في دفع ثمن واردات النفط والقمح والسلع الأساسية الأخرى ما حدا موردي القمح الأميركيين والأوروبيين لمنح الحكومة المصرية تسهيلات في دفع الفاتورة.

وتخشى الحكومة المصرية من حدوث أزمة في توفير الخبز لحوالي 84 مليون نسمة يوميا بسبب أزمة شح الوقود، ما دفعها إلى إعطاء الأولوية لتوفير الوقود لخدمة هذا القطاع الحيوي، خاصة بعد تهديد أصحاب المخابز بالإضراب عن العمل.

وتدرس الحكومة المصرية ثلاثة سيناريوهات محتملة لرفع الدعم عن الوقود، والذي صار إجراءا حتميا يتوقف عليه اقتراض مصر مبلغ بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وكان تقرير سابق لمجلس الوزراء أظهر أن مخزون مصر من القمح لا يكفي سوى لمدة 85 يوما فقط.

وتشتري مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، نحو 10 ملايين طن سنويا، ولكن مشتريات الدولة تراجعت منذ يناير/كانون الثاني إلى أقل من ربع حجمها للفترة ذاتها من العام الماضي.

ويُذكر أن مصر تعاني عجزا حادا بموازنتها للسنة المالية الجارية يصل إلي 30 مليار دولار، إذ يذهب أكثر من نصفه لدعم الوقود.
XS
SM
MD
LG