Accessibility links

مصر ترفض 'محاولات الإساءة' لقضائها


وزير الخارجية المصري سامح شكري

وزير الخارجية المصري سامح شكري

رفضت مصر الانتقادات الدولية للحكم بإعدام الرئيس المعزول محمد مرسي في القضية المعروفة إعلاميا باسم "اقتحام السجون".

وقالت وزارة الخارجية في بيان الأربعاء إنها "ترفض كل صور التحامل عليها" و"محاولات الإساءة للقضاء المصري".

ورأت مصر أن بعض الجهات الأجنبية "تتعمد التضليل والإساءة" إلى القضاء وتحاول "فرض إملاءات ورؤى وسياسات تتنافى مع إرادة الشعب المصري".

وتابع البيان أن المتهمين تمت إدانتهم في محاكمات "عادلة ونزيهة" بارتكاب جرائم جنائية و"ليست سياسية".

وأشارت إلى أن هذه الجرائم تشمل اقتحام السجون وإضرام النيران في مبان حكومية وتخريبها وقتل أفراد في الشرطة وتهريب سجناء.

وأكدت الوزارة أن الأحكام التي صدرت الثلاثاء ليست نهائية، لأن المتهمين يحق لهم الطعن مرتين عليها أمام محكمة النقض.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت الثلاثاء بإعدام مرسي في قضية "اقتحام السجون". وعاقبت المحكمة خمسة آخرين بالإعدام من جماعة الإخوان المسلمين المحبوسين على ذمة القضية بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع.

واستنكرت دول ومنظمات دولية هذه الأحكام، فقد وصفها البيت الأبيض بأنها "مسيسة"، فيما طالبت قطر بإلغاء الحكم على مرسي والإفراج عنه.

ورأت منظمة العفو الدولية أن الأحكام "مهزلة قضائية" تؤكد مدى "فشل وعجز النظام القضائي المصري".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG