Accessibility links

توقف مفاوضات الغاز بين مصر وقطر


انخفاض درجة الحرارة ساهم في تراجع استهلاك الغاز في مصر

انخفاض درجة الحرارة ساهم في تراجع استهلاك الغاز في مصر

أكدت مصادر بقطاع الطاقة أن مصر وقطر لا تتفاوضان حاليا بخصوص إرسال المزيد من إمدادات الغاز الطبيعي القطرية إلى القاهرة بعد أن ساهمت إمدادات الوقود القادمة من دول خليجية وانقضاء ذروة الاستهلاك الصيفي في تخفيف الضغط على القاهرة للتوصل إلى اتفاق.

وقال مسؤول كبير بقطاع الطاقة المصري لوكالة رويترز "لم نستأنف المفاوضات بعد" مع قطر، مشيرا إلى أن القاهرة انتهت الآن من فترة ذروة الاستهلاك الصيفي للكهرباء.

وتراجع حماس قطر لإرسال إمدادات الوقود بعد مقتل مئات الإسلاميين على يد قوات الأمن المصرية خلال الأشهر القليلة الماضية، حسبما قالت وكالة رويترز.

وقال مصدر في قطاع الطاقة القطري إن الجيش المصري يجب أن يخفف الضغط على أنصار جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي حتى يتسنى للبلدين استئناف محادثاتهما بخصوص مزيد من إمدادات الوقود.

وقلصت مصر صادراتها من الغاز في السنوات الأخيرة مع ارتفاع معدل الاستهلاك المحلي للطاقة والذي يبلغ ذروته في منتصف الصيف حين تزيد درجات الحرارة العالية من استخدام أجهزة تكييف الهواء.

وتمكنت مصر من تخصيص شحنات الغاز القطري المسال التي تسلمتها لشركاء أجانب وهو ما أتاح لها توفير المزيد من الغاز المصري للسوق المحلية.

وتتوقع الحكومة المصرية أن يؤدي انخفاض درجات الحرارة على مدى الأشهر القليلة المقبلة إلى تقليص الاستهلاك المحلي للغاز بنسبة كبيرة.

وكانت الدوحة قد وافقت في مايو/أيار على التبرع بخمس شحنات من الغاز الطبيعي المسال وأجرت مصر محادثات أولية لشراء ما لا يقل عن 13 شحنة أخرى ولكن كان ذلك قبل أن يعزل الجيش الرئيس محمد مرسي المدعوم من قطر، في يوليو/تموز.
XS
SM
MD
LG