Accessibility links

logo-print

بابا الأقباط المصريين ينهي اعتكافه بعد أيام على مناشدات من الرئاسة


البابا الجديد لأقباط مصر تواضروس الثاني بعد تنصيبه

البابا الجديد لأقباط مصر تواضروس الثاني بعد تنصيبه

قال مراسل "راديو سوا" في القاهرة إن بابا الأقباط قرر إنهاء اعتكاف، بدأه الأحد الماضي في أعقاب اشتباكات طائفية، والعودة إلى المقر الباباوي وزيارة أسر القتلى والمصابين.

وأفاد المراسل نقلا عن مصادر كنسية بأن المجلس الملي بالكنيسة سيعقد اجتماعا الأحد لمناقشة تقرير اللجنة القانونية التي شكلتها الكنيسة لمتابعة الأحداث التي وقعت في مدينة الخصوص شمال القاهرة وأمام الكاتدرائية المرقسية، والتي أسفرت عن مصرع ثمانية أشخاص بينهم ستة أقباط.

كما يناقش الاجتماع البلاغات التي قدمتها اللجنة لجهات التحقيق، على أن تقدم اللجنة تقريرا شاملا للبابا تواضروس الثاني يوم الاثنين، كما قال المراسل.

ورجحت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن مصادرها أن تقيم الكنيسة عزاء رسميا الثلاثاء داخل المقر الباباوي.

وأكدت المصادر أن البابا سيلقي عظته الأسبوعية في موعدها المعتاد الأربعاء المقبل، بعد أن تم إلغاؤها الأسبوع الماضي بسبب الأحداث.

يذكر أن الرئاسة المصرية كانت قد أرسلت وفدا الأسبوع الماضي إلى الكنيسة في محاولة لإقناع البابا بالعدول عن الاعتكاف الذي ظل دوما وسيلة من رئيس الكنيسة للتعبير عن استيائه إزاء إجراءات معينة من الحكومة.

مليونية محتملة

وأفاد مراسل "راديو سوا" بأن قوى ثورية تعتزم الاجتماع مساء الأحد لمناقشة إمكانية الدعوة لتنظيم "مليونية" تهدف إلى التاكيد على وحدة المصريين.

وكان البابا تواضروس الثاني قد اتهم الرئيس المصري محمد مرسي والأجهزة الأمنية بالتقصير في حماية مقر الكنيسة القبطية خلال الاشتباكات التي جرت بين مسلمين وأقباط في محيط الكنيسة يوم 7 أبريل/نيسان الماضي.

ووقعت هذه الاشتباكات أثناء تشييع جثامين قتلى أقباط سقطوا في مواجهات طائفية في مدينة الخصوص شمال القاهرة قبل ذلك بيومين.
XS
SM
MD
LG