Accessibility links

logo-print

مرسي يلقي كلمة إلى الشعب المصري


الرئيس المصري محمد مرسي

الرئيس المصري محمد مرسي

ذكرت وكالة رويترز أن الرئيس المصري محمد مرسي سيلقي كلمة الخميس يتحدث فيها عن الأوضاع الحالية في البلد ويقدم الإيضاحات حول الإعلان الدستوري الذي أصدره قبل أسبوع وأثار غضب الشارع.

في غضون ذلك، كرر مرسي في مقابلة مع مجلة "تايم" الأميركية نشرت الأربعاء أنه سيتخلى عن السلطات الاستثنائية التي منحها لنفسه عندما تقر بلاده دستورا جديدا.

وقال "نحن نتعلم. نتعلم كيف نكون أحرارا. لم نشهد هذا الأمر أبدا من قبل. نتعلم كيف نتحاور وكيف تكون لدينا آراء مختلفة، وكيف نصبح أغلبية أو أقلية".

وأضاف "عندما يصبح لنا دستور، كل ما قمت به أو قلته الأسبوع الماضي سوف ينتهي"، مضيفا "كل القرارات التي اتخذتها ستنتهي فورا".

وردا على سؤال حول المعارضين الذين يتهمونه بأنه أصبح "فرعونا جديدا"، قهقه نافيا الأمر ومتسائلا "فرعون جديد؟ وهل بإمكاني أن أكون فرعونا جديدا؟" مضيفا "أنا منتبه جدا وسوف انتبه دائما لناحية نقل السلطة. أنا رئيس منتخب".

وأضاف "مسؤوليتي الرئيسية هي الحفاظ على السفينة الوطنية عائمة خلال هذه الفترة الانتقالية. هذا الأمر ليس سهلا. المصريون عازمون على التقدم على طريق الحرية والديموقراطية".

هذا ونقلت وكالة رويترز عن عضو في جماعة الإخوان المسلمين على دراية بكيفية صدور الإعلان، طلب عدم الكشف عن هويته، قوله إن مرسي ونائبه محمود مكي واثنين آخرين من الخبراء القانونيين المستقلين شرعوا في العمل على الإعلان في أكتوبر/تشرين الأول بعد أن فشل الرئيس المصري في إقالة النائب العام عبد المجيد محمود.

غير أن تحرك مرسي أثار غضب القضاة الذين قالوا إنه تجاوز صلاحياته، كما أثار أيضا احتجاجات كبيرة من قبل المصريين الذين اتهموه بمحاولة الحصول على صلاحيات دكتاتور.
XS
SM
MD
LG