Accessibility links

logo-print

النيابة المصرية: ننتظر تقرير الطب الشرعي لمعرفة أسباب وفاة مواطن بقسم شرطة


الشرطة المصرية تلقي القبض على أحد المواطنين_أرشيف

الشرطة المصرية تلقي القبض على أحد المواطنين_أرشيف

قال مسؤول في النيابة العامة المصرية السبت إن جهات التحقيق تنتظر تقرير الطب الشرعي الذي سيحدد سبب وفاة المواطن مجدي مكين داخل قسم شرطة في القاهرة بعدما قال مسؤول في الكنيسة القبطية إنه توفي جراء "تعذيب بشع".

وقال رئيس نيابة الأميرية (أحد الأحياء الشعبية في القاهرة) أدهم منتصر "تم التحقيق في واقعة وفاة البائع المتجول مجدي مكين" داخل قسم شرطة الأميرية "ونحن في انتظار تقرير الطب الشرعي لتحديد ما إذا كانت الوفاة طبيعية أم جنائية".

وأضاف "لقد طلبنا من الطب الشرعي موافاتنا بالتقرير على وجه السرعة ولكنه لم يرد بعد".

وأكد نجل البائع المتوفي، ملاك مجدي مكين، لوكالة الصحافة الفرنسية "تسلمنا جثمان والدي في العاشرة والنصف صباح الاثنين الماضي في مستشفى الزيتون وأبلغونا أنه توفي في قسم الأميرية، وتم نقل جثته للمستشفى في الثالثة والنصف فجرا".

وأضاف "كانت على الجثمان آثار تعذيب واضحة على الصدر والظهر والقدم وكأنها حروق".

والجمعة، أكد الأنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا وأبو قرقاص (صعيد مصر) في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك أنه قام مع أربعة من الكهنة بعد ظهر الجمعة بـ"زيارة أسرة المتوفى مجدي مكين الذي توفي في قسم شرطة الأميرية متأثرا بالآلام التي نتجت عن التعذيب البشع الذي تعرض له".

وفي الأشهر الأخيرة من العام 2015 وبدايات العام 2016، تعددت حوادث مقتل مواطنين على أيدي رجال شرطة.

وإثر ذلك، تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمحاسبة "من أخطأ" مشددا في الوقت نفسه على أنه لا يمكن إدانة جهاز الشرطة بكامله بسبب "أخطاء فردية".

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG