Accessibility links

حكم قضائي في مصر يسمح لرجال الشرطة بإطلاق لحاهم


مجموعة من رجال الشرطة المصرية الملتحين أثناء احتجاج أمام مبنى وزارة الداخلية في القاهرة

مجموعة من رجال الشرطة المصرية الملتحين أثناء احتجاج أمام مبنى وزارة الداخلية في القاهرة

أعلنت مصادر قضائية مصرية أن المحكمة الإدارية العليا المصرية التي تمثل أعلى درجات القضاء الإداري في البلاد حكمت الأربعاء بحق رجال الشرطة في إطلاق لحاهم.

وكانت محكمة القضاء الإداري بمدينة الإسكندرية الساحلية حكمت في مايو /أيار بالحق في إطلاق اللحى لكن وزارة الداخلية التي يتبعها جهاز الشرطة طعنت على الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا بالقاهرة التي رفضت الطعن.

وأقام الدعوى التي قضت فيها محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية رجال شرطة أنزلت بهم وزارة الداخلية عقوبات وظيفية أبطلتها المحكمة.

وجاء في تقرير هيئة المفوضين بمجلس الدولة الذي يضم محاكم القضاء الإداري والذي استندت له المحكمة الإدارية العليا في حكمها أن الدستور "أضفى سياجا من الحماية على الحرية الشخصية وعلى الحقوق والحريات... إطلاق اللحية بالنسبة للرجل المسلم هو أمر ثابت الدلالة وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية الغراء ويعد أحد مظاهر الحرية الشخصية".

وأضاف "لا يجوز أن تفرض قيود من الإدارة على الرجل المسلم بعد إطلاق لحيته‬."

وقالت وزارة الداخلية إن إطلاق اللحى لا يتفق مع الانضباط الشرطي لكن ملتحين من رجال الشرطة قالوا إن رئيس الدولة محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين ملتح وكذلك رئيس الوزراء هشام قنديل وعدد من المسؤولين.

وقال مصريون إن الضباط الملتحين يمكن أن يثيروا شكوكا بشأن حياديتهم من جانب مسلمين غير ملتحين أو مسيحيين.

يذكر أن إطلاق اللحى في مصر تعبير عن التزام ديني لكنها تعبر في بعض الحالات عن انتماء لجماعات إسلامية شارك بعض أعضائها في العنف السياسي الذي استهدف بعضه مسيحيين في الثمانينات والتسعينات.

وفي عهد الرئيس السابق حسني مبارك كانت اللحى سببا في اعتقال مطلقيها إذا اشتبهت الشرطة بانتمائهم للجماعات الإسلامية.

وصعد الإسلاميون سياسيا بعد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني عام2011 التي أسقطت حكم مبارك.
XS
SM
MD
LG