Accessibility links

logo-print

محاكمة 13 شرطيا مصريا بتهم التعذيب حتى الموت


عناصر من الشرطة المصرية

عناصر من الشرطة المصرية

قال مسؤول قضائي مصري الأربعاء إن 13 شرطيا سيمثلون أمام محكمة مصرية بتهمة "ضرب أو غض الطرف عن ضرب سجين حتى الوفاة" في مفوضية شرطة في الأقصر، وذلك في التاسع من كانون الثاني/يناير القادم.

وأفاد المسؤول القضائي بأن أربعة من أفراد الشرطة سيحاكمون بالتهمة ذاتها، رغم أنه لم يتم إيداعهم رهن الاعتقال، وأن محاكمة الـ 13 أمنيا ستكون بتهمة "تسديد ضربات أو بأفعال قاسية أدت إلى وفاة".

وكان أربعة ضباط وخمسة شرطيين أوقفوا في بداية كانون الأول/ديسمبر في هذه المدينة للاشتباه في مشاركتهم أو سكوتهم عن ضرب سجين يبلغ من العمر 47 عاما ما أدى إلى وفاته.

وتم توقيف الشرطيين التسعة بعد تقرير للطب الشرعي أكد أن الضحية تعرض للضرب بعنف شديد على "قفا العنق والظهر إلى حد كسر عموده الفقري".

وحكم في 12 كانون الأول/ديسمبر على شرطيين اثنين بالسجن خمس سنوات لضربهم محاميا في مفوضية شرطة في القاهرة ما أدى إلى وفاته.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد حذر في بداية كانون الأول/ديسمبر من أن أي شرطي يرتكب خطأ سيحاسب.

وتتهم منظمات حقوقية شرطيين مصريين بالتعذيب أو قتل معتقلين عموما دون أي عقاب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG