Accessibility links

رئيس الوزراء المصري: سد النهضة هو تحد عملي لمصر


الرئيس المصري محمد مرسي ورئيس وزرائه هشام قنديل

الرئيس المصري محمد مرسي ورئيس وزرائه هشام قنديل

قال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إن قضية مياه النيل هي "قضية حياة أو موت بالنسبة لمصر"، وأن تقييم مصر لبناء سد النهضة الذي تقيمه إثيوبيا هو أنه "تحد عملي" لبلاده.

وقال قنديل في بيان له أمام مجلس الشورى إن لدول حوض النيل حق إقامة مشاريع تنموية طالما لا تضر بمصلحة مصر، التي قال إنها تعتمد على مياه النيل بنسبة تزيد عن 98 في المئة من استخداماتها المائية.

وأضاف أن مصر ساهمت في تمويل عدة مشروعات تنموية ومنها سدود دون قدرات تخزينية، في إشارة إلى الانتقادات لبناء سد النهضة الإثيوبي الذي قالت إثيوبيا إن قدرته التخزينية تصل إلى أكثر من 70 مليار متر مكعب.

وقال قنديل إن معظم الدراسات التي تم تقديمها من إثيوبيا حول السد بها قصور وأن جزءا من هذه الدراسات يحتاج إلى تحديث.

وتابع أن الدراسات "تشير إلى أنه في حالات امتلاء السد في موسم الجفاف، فإن ذلك سيؤثر بالسلب على السد العالي خاصة فيما يتعلق بتوليد الكهرباء".

وقال قنديل إن إثيوبيا قامت بتحويل مجرى النيل الأزرق قبل صدور التقرير الثلاثي، معتبرا أن في ذلك إشارة قوية إلى أن عملية بناء السد مستمرة بكل جدية.

وحول خطة التعامل المصري مع الأزمة، قال إن "هناك بدائل عديدة ومتنوعة منها بدائل فنية ودبلوماسية وقانونية وغيرها، وأن مصر ستتمسك بالقوانين والأعراف الدولية مع الحفاظ على حقوقها".

من جانبه، دعا المعارض المصري محمد البرادعي إلى حل أزمة سد النهضة بعيدا عن "الغوغائية" وذلك بحسب ما قال في تغريدة له على موقع تويتر:

وكان سياسيون مصريون قد دعوا الرئيس المصري محمد مرسي إلى تهديد أثيوبيا بشن عمل عسكري ضدها، وهي التهديدات التي ردت عليها إثيوبيا بالتأكيد أن مشروع سد النهضة لن يؤثر سلبا على حصة دولتي المصب من المياه.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية دينا مفتي لـ"راديو سوا" إنه لا سبب للدخول في حرب، ولا سبب لقلق المصريين على نصيبهم من مياه النيل.
XS
SM
MD
LG