Accessibility links

باترسون تعرب عن خشيتها من الأوضاع في مصر


آن باترسون مع وزير الدفاع تشاك هيغل- أرشيف

آن باترسون مع وزير الدفاع تشاك هيغل- أرشيف

أعربت وكيلة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى آن باترسون عن خشيتها من الأوضاع في مصر، مؤكدة أن الاستفتاء على الدستور الشهر الماضي لم يساهم في حل الأزمة السياسية العميقة في هذا البلد.

وقالت باترسون إن الوضع الاقتصادي في مصر يثير القلق رغم المساعدات المالية التي قدمتها الدول الخليجية للقاهرة.

وأضافت باترسون خلال جلسة استماع عقدتها لجنة خدمات القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي الثلاثاء "أصبح من الأساسي أن تتبنى مصر إصلاحات اقتصادية والحصول على استقرار سياسي من أجل إدراك المستقبل الواعد الذي ينتظرها لكن الوضع العام كئيب في الوقت الحالي".

وأعربت وكيلة وزير الخارجية الأميركي عن أملها في أن تساهم الانتخابات التشريعية والرئاسية والاستفتاء على الدستور في تهدئة الأوضاع الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

وقللت باترسون التي كانت السفيرة الأميركية في القاهرة حتى وقت قريب من أهمية انفتاح القاهرة على موسكو، قائلة "من وجهة نظري فإن ما يسمى بانتصارات روسيا في مصر مبالغ به".

وأضافت "لدينا علاقة قوية وطويلة على الصعيد العسكري. هناك بعض الأسلحة الروسية المتبقية منذ عقود وزيارات لمسؤولين روس ولكن هذا لا يعني أن روسيا تنافس الولايات المتحدة في مصر".
XS
SM
MD
LG