Accessibility links

logo-print

إقبال محدود في الانتخابات البرلمانية المصرية


ناخبون مصريون في أمام أحد مراكز الاقتراع في الجيزة

ناخبون مصريون في أمام أحد مراكز الاقتراع في الجيزة

أقفلت صناديق الاقتراع في المحافظات المصرية الـ14 التي تنظم فيها المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية، على أن تستكمل عملية التصويت الاثنين في يومها الثاني والأخير.

وأفاد مراسلو "راديو سوا" وقناة "الحرة" في عدد من المحافظات، بضعف الإقبال على مراكز الاقتراع خصوصا لدى فئة الشباب في مقابل إقبال لافت للسيدات.

وشهدت عملية التصويت إقبالا منخفضا مقارنة بالانتخابات البرلمانية التي جرت أواخر عام 2011 وبداية عام 2012.

يأتي ذلك فيما حث الرئيس عبد الفتاح السيسي المصريين على التصويت بكثافة في الانتخابات واصفا إياها بخطوة مهمة نحو الديموقراطية.

شاهد فيديو نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط لعملية إغلاق صناديق الاقتراع بعد انتهاء اليوم الأول للتصويت.

تحديث (17:32 ت.غ)

يواصل الناخبون المصريون الإدلاء بأصواتهم لانتخاب برلمان للبلاد، هو الأول منذ عام 2012 حين حلته المحكمة الدستورية إثر إطاحة الرئيس محمد مرسي في مظاهرات شعبية.

وأفاد مراسلو "راديو سوا" وقناة "الحرة" في مصر بأن عملية الاقتراع، التي يحق لأكثر من 27 مليون ناخب المشاركة في جولتها الأولى وتشمل 14 محافظة، تشهد إقبالا محدودا.

وقال مراسل "الحرة" في الإسكندرية محمد العبد الله إن الأجواء الانتخابية كانت هادئة، وشهدت الساعات الأولى لعملية الاقتراع إقبال ناخبين فوق الـ60 عاما، فيما لوحظ غياب الشباب.

ووصف موفد "قناة الحرة" محمد معوض، الإقبال على الاقتراع خلال الساعات الأولى في الجيزة بأنه ضعيف، مشيرا إلى أن عملية التصويت تجري بهدوء وسط انتشار كثيف لقوات الأمن في محيط مراكز الاقتراع.

ولوحظ أيضا أن إقبال الشباب على مراكز الاقتراع في القاهرة كان ضعيفا، بالمقارنة مع إقبال كبار السن على التصويت. استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" أيمن سليمان:

وفي فرنسا، شهدت السفارة المصرية في باريس إقبالا كثيفا للناخبين في اليوم الثاني من الانتخابات البرلمانية المخصصة للمغتربين في فرنسا.

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في باريس نبيلة الهادي عن أجواء العملية الانتخابية في العاصمة الفرنسية.

تحديث (12:33 تغ)

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في مصر صباح الأحد للتصويت في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية. ويحق لأكثر من 27 مليون ناخب المشاركة

ناخبة مصرية بعد الإدلاء بصوتها

ناخبة مصرية بعد الإدلاء بصوتها

في هذه الجولة التي تشمل 14 محافظة وتستمر ليومين.

ويتنافس 5420 مرشحا وتسع قوائم انتخابية على 568 مقعدا، بينهم 448 مقعدا فرديا، و120 لنظام القوائم، بالإضافة إلى 28 آخرين يعين من يشغلها رئيس الجمهورية.

ونشرت السلطات أكثر من 360 ألف عنصر أمني لتوفير الحماية لنحو 19 ألف مركز اقتراع في المحافظات الـ14، هي محافظات صعيد مصر والإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح. وتتابع 87 منظمة مدنية مصرية ودولية، إضافة إلى مراقبين من الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي مسار العملية الانتخابية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

وكان المصريون في الخارج قد بدأوا عملية التصويت في 139 سفارة وقنصلية مصرية منتشرة في دول العالم السبت. ولم يجر اقتراع في أربع دول هي سورية واليمن وليبيا وأفريقيا الوسطى، لتردي الأوضاع الأمنية فيها، حسبما قالت اللجنة العليا للانتخابات.

مصرية تدلي بصوتها في الانتخابات البرلمانية

مصرية تدلي بصوتها في الانتخابات البرلمانية

وتبدأ المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية التي تشمل 13 محافظة، في 21 و22 تشرين الثاني/نوفمبر في الخارج، 22 و23 من الشهر ذاته في الداخل.

وتجرى هذه الانتخابات التي تأجلت كثيرا، وهي الأولى منذ حل مجلس الشعب الذي هيمن عليه الإسلاميون في 2012، وسط مقاطعة من بعض قوى المعارضة وجماعة الاخوان المسلمين والمحظورة.

وانتخاب مجلس النواب هو البند الأخير من بنود خريطة الطريق التي أعلنتها السلطة الحاكمة عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي في حزيران/يونيو 2013.

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG