Accessibility links

logo-print

الشريعة الإسلامية تتسبب في أزمة بلجنة تعديل الدستور في مصر


اجتماع سابق للجنة الخمسين لتعديل الدستور في مصر

اجتماع سابق للجنة الخمسين لتعديل الدستور في مصر

قال رئيس حزب النور السلفي في مصر يونس مخيون إن انسحاب ممثل الحزب بسام الزرقا من اجتماع لجنة المقومات المنبثقة عن لجنة الخمسين لتعديل الدستور، جاء "اعتراضا على طريقة المناقشة ومصادرة بعض الآراء واتخاذ اللجنة توجهًا معينًا قبل النقاش".

وأضاف مخيون في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية يوم الاثنين، أن "انسحاب الزرقا من الاجتماع لا يعني انسحاب الحزب من لجنة الخمسين"، مؤكدا أن "الحزب بصدد دراسة الموقف ومناقشة ملابسات ما حدث".

وقال صلاح عبد المعبود عضو المجلس الرئاسي لحزب النور، من ناحيته أن انسحاب الزرقا جاء "لتجاهل اللجنة مقترحا مقدما منه بحذف المادة 219 مقابل حذف كلمة مبادئ (الشريعة الإسلامية) في المادة الثانية" مشيرا إلى أن اللجنة "لم تلتفت إليه ولم تنظر في المقترح".

وأضاف عبد المعبود أن "مواد الهوية هى من القضايا الأساسية لحزب النور داخل لجنة الخمسين ونحن لدينا مقترحات بخصوص المادة الثانية والمادة 219 مفادها إما حذف كلمة "مبادئ" من المادة الثانية وحذف المادة 219 أو الإبقاء على كلمة "مبادئ" والإبقاء أيضا على المادة المفسرة لها وهى المادة 219".

وتابع قائلا "نحن كحزب النور نرفض بقاء كلمة مبادئ فى المادة الثانية مع حذف المادة 219 من الدستور".

وتنص المادة الثانية من الدستور الذي تم إقراره عام 2012 وتعمل اللجنة على تعديله على أن "الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع".

وتنص المادة 219 المفسرة للمادة الثانية على أن "مبادئ الشريعة الإسلامية تشمل أدلتها الكلية، وقواعدها الأصولية والفقهية، ومصادرها المعتبرة، فى مذاهب أهل السنة والجماعة".
XS
SM
MD
LG