Accessibility links

حكومة قنديل تؤدي اليمين الدستورية


الرئيس مرسي مع وزراء الحكومة الجديدة بعد أدائها اليمين

الرئيس مرسي مع وزراء الحكومة الجديدة بعد أدائها اليمين

أدّت الحكومة المصرية الجديدة اليمين القانونية الخميس أمام الرئيس المصري محمد مرسي وذلك خلفا لحكومة كمال الجنزوري التي كان قد عينها المجلس العسكري في العام الماضي.

وضمّت حكومة رئيس الوزراء هشام قنديل 35 وزيراً ووزير دولة، حيث احتفظ رئيس المجلس العسكري المشير محمد حسين طنطاوي بمنصب وزير الدفاع، فيما تم تعيين مدير الأمن العام أحمد جمال الدين وزيرا للداخلية.

وضمت الحكومة امرأتين إحداهما مسيحية هي نادية زخاري التي تشغل منصب وزيرة الدولة للبحث العلمي، ونجوى خليل وزيرة التأمينات والشؤون الاجتماعية.

ووكلت وزارات الخارجية لمحمد كامل علي عمرو والمالية لممتاز محمد السعيد أبو النور، والعدل لأحمد محمود محمد مكي، والتربية والتعليم لإبراهيم أحمد غنيم ضيف، والاستثمار لأسامة عبد المنعم محمود صالح، والكهرباء والطاقة لمحمود سعد محمود بلبع، والثقافة لمحمد صابر إبراهيم عرب، والآثار لمحمد إبراهيم علي سيد.

وقد شدّد قنديل على أهمية تحقيق الوحدة بين مختلف مكونات الشعب المصري، وقال: "أدعوكم جميعا إلى أن نلتف حول رئيسنا المنتخب، ونعمل مع الحكومة حتى نحقق أهدافنا، يجب أن نطرح من مفرداتنا هم ونحن، أنتم وهم، هذا قبطي، هذا مسلم، هذا سلفي، نحن لا نرى ذلك، أنا كل ما أراه مصريين مواطنين في جمهورية مصر العربية، هذا هو الذي يجب أن يكون مبدأنا".

وقال قنديل إن نجاح الحكومة الجديدة في مهامها هو نجاح لجميع المصريين، مضيفا: "نحن حكومة الشعب لا نمثل هذا التيار أو ذلك التيار".

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".
XS
SM
MD
LG