Accessibility links

logo-print

الحكومة المصرية الجديدة تناقش اليوم ملفات اقتصادية ملحّة


رئيس الوزراء المصري الدكتور هشام قنديل

رئيس الوزراء المصري الدكتور هشام قنديل

تعقد الحكومة المصرية الجديدة اجتماعين اليوم السبت لمناقشة أهم الملفات الاقتصادية الملحة.
وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور هشام قنديل عقد اجتماعا وزاريا موسعا الجمعة بمقر رئاسة مجلس الوزراء في أول نشاط فعلى للحكومة الجديدة لدراسة التكليفات الواردة بخطاب رئيس الجمهورية للحكومة وبدء عملها فى إطار ممنهج وبرنامج واضح يعتمد على الكفاءة والمهنية في التنفيذ سيتم ترجمته، إلى برامج وخطط عمل تنفيذية تلتزم بها الحكومة وتحاسب عليها.

وقال بيان لمجلس الوزراء إن خطاب تكليف الرئيس يتضمن نوعين من الآليات، الأول البرامج التى تتصدى للمشكلات اليومية للمواطنين، والثانى البرامج والخطط المستقبلية التى يتم تنفيذها على المدى المتوسط والبعيد.

وقد وجه رئيس الوزراء الدكتور قنديل إلى ضرورة أن يتم خلال الأسبوع القادم البدء في عقد مجموعات عمل لمواجهة الأمور العاجلة كالأمن والنظافة والمرور والمواد البترولية.

وأشار البيان إلى أنه قد تم تسليم خطاب التكليف خلال الاجتماع الذى ترأسه رئيس الجمهورية مع كامل أعضاء الحكومة عقب حلف اليمين الدستورية الخميس.

في المقابل، استنكرت مجموعة من القوى السياسية المصرية التشكيل الوزاري الجديد لحكومة هشام قنديل واصفين الحكومة "بحكومة الموظفين" مع توجيه النقد لافتقار أغلب وزرائها للخبرة السياسية التي تمثل احتياجاً أساسياً في الوضع الراهن.

كما شدد القيادي في حزب "الحرية والعدالة" الدكتور حلمي الجزار على ضرورة اعطاء الحكومة الجديدة فرصة كي نحكم عليها، وقال في لقاء تلفزيوني إن هناك وزراء متفق عليهم في التشكيلة الجديدة وآخرين كانوا في الحكومة السابقة.
ولفت الجزار إلى أن هناك ايجابيات ملموسة في اختيار الحكومة ومنها اختيار المستشار أحمد مكي وزيرا للعدل وصلاح عبدالمقصود وزيرا للاعلام، بحسب تعبيره.
وقال الجزار إن حزب الحرية والعدالة كان يستحق الحصول على أكثر من خمس وزارات في الحكومة الجديدة.

من جهته، قال الروائي المعروف الدكتور علاء الأسواني إنه غير مقتنع بالتشكيل الحكومي ولا بتعيين الجنزوري مستشاراً للرئيس محمد مرسي وإنه يرى أن التشكيل الحكومي لا يعبر عن مصر الثورة باستثناء وزير الشؤون القانونية وشئون مجلسي الشعب والشورى الدكتور محمد محسوب ونائب رئيس محكمة النقض السابق والمستشار أحمد مكي.

جدير بالذكر أن الدكتور مرسي كان قد قام أمس بتكريم الدكتور كمال الجنزورى ومنحه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى وقام بتعيينه مستشاراً له وهو من نادى سابقا بإقالة الجنزورى وقت أن كان عضوا بمجلس الشعب المنحل لاعتراضه على أداء حكومة الجنزوري.
XS
SM
MD
LG