Accessibility links

السلطات المصرية تخلي سبيل صحافية هولندية دون توجيه اتهامات بالتجسس


حشد من قوات الأمن المصرية، أرشيف

حشد من قوات الأمن المصرية، أرشيف

أخلت السلطات المصرية يوم الثلاثاء سبيل صحافية هولندية ولم توجه لها أي اتهامات بالتجسس لعدم وجود أدلة ضدها، كما قالت مصادر قضائية.

وأضافت المصادر أن "نيابة القاهرة الجديدة أمرت بإخلاء سبيل الصحافية الهولندية التي اتهمها مواطنون بالتجسس".

ومن ناحيتها قالت صحيفة "اليوم السابع" المستقلة إن السفير الهولندى في القاهرة جيرارد ستيغز اتهم أمام النيابة العامة وزارة الداخلية بإهانة الصحافية لاحتجازها يوم كامل بدون وجه حق.

وبحسب الصحيفة فإن الصحافية الهولندية رينا نتييس "كانت تجرى استبيانا عن الأحوال الاقتصادية التى وصلت لها البلاد من بطالة، وأخذت رأى عدد من الشباب فى المقاهي الواقعة بمدينة الرحاب شرق القاهرة ففوجئت بشابين يتعديان عليها بالضرب ويصرخان "جاسوسة.. جاسوسة"، وقاما بتسليمها إلى قسم شرطة ثان القاهرة الجديدة حيث تم احتجازها دون أى دليل على اتهامها".

وأضافت الصحيفة أن "السفير الهولندى توجه إلى نيابة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس وأنهى إجراءات إخلاء سبيلها من النيابة وتوعد برفع دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية للمطالبة بالتعويض".

ومنذ ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، ينظر بعض المصريين بتشكك إلى الأجانب لاسيما بعد أن حذرت دعاية تلفزيونية، بمبادرة من جهاز أمني، المواطنين من الإدلاء بمعلومات لأجانب ربما يكونوا جواسيس.
XS
SM
MD
LG