Accessibility links

مصر توقف التعامل مع بعثة آثار أميركية بسبب 'شائعة'


مومياء مصرية

مومياء مصرية

أوقفت وزارة الآثار المصرية تعاونها مع بعثة أميركية بسبب "إطلاقها شائعة" عن العثور على مقبرة أثرية في الفيوم جنوب القاهرة تحتوي على حوالي مليون مومياء.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن بعثة جامعة بريغام يونغ التي كانت تعمل بقرية "فج الجاموس" الأثرية بالفيوم أدلت بتصريحات لصحيفة ديلي ميل البريطانية ادعت فيها العثور على أكثر من مليون مومياء في المنطقة.

وصرح رئيس قطاع الآثار بالوزارة يوسف خليفة بأن المومياء الوحيدة التي تم الكشف عنها في هذا الموقع معروضة حاليا بالمتحف المصري، مضيفا أن ما تم العثور عليه بالمقبرة خلال مواسم عمل البعثة السابقة كان فقط "هياكل عظمية فقيرة وبقايا عظام يقدر عددها بعدة آلاف".

وأعلن عدم تجديد العمل مع البعثة بشبب نشرها "معلومات خاطئة"، "ولمخالفتها قرارات بعدم الإدلاء بأية تصريحات صحفية دون الرجوع إلى المجلس الأعلى للآثار".

وقد نشرت الصحيفة البريطانية الخميس، أن البعثة التي تعمل منذ 28 عاما في القرية الأثرية، عثرت على مقبرة أثرية تضم مليون مومياء.

ونسبت الصحيفة إلى الأستاذ في الجامعة كيري موهلستاين والذي يدير مشروع التنقيب قوله "المقبرة تعج بالجثامين.. وفي مربع أبعاده خمسة أمتار في خمسة أمتار وبعمق مترين.. سنجد في الأحوال العادية نحو 40 جثمانا.. والمقبرة كبيرة جدا ويبدو أن فيها نفس هذه الكثافة في عدد الجثامين".

وأضاف "لذلك فإن إجراء عملية حسابية يقود إلى الاستنتاج بأن هناك أكثر من مليون مومياء في المقبرة.. على الرغم من أننا غير قادرين على التيقن من ذلك من دون القيام بمزيد من التنقيب ومن خلال عملية تقييم أكاديمية دقيقة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG