Accessibility links

logo-print

تأجيل إعادة محاكمة مبارك في قضية قتل متظاهرين


مبارك ونجليه داخل القفص

مبارك ونجليه داخل القفص

قررت محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة السبت برئاسة المستشار محمود الرشيدي، تأجيل إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، إلى جلسة 17 أغسطس/آب المقبل.

ودفع محامو مبارك باسمه ببراءته من الاتهامات بالتواطؤ في قتل متظاهرين، وذلك أثناء جلسة جديدة في المحاكمة.

واستمعت المحكمة الجنائية في القاهرة إلى مرافعات محامي الدفاع قبل رفع الجلسة الرابعة في هذه المحاكمة الجديدة، والتي نقلت وقائعها مباشرة عبر التلفزيون الرسمي.

والرئيس السابق البالغ من العمر 85 عاما، كان حاضرا في قفص الاتهام مع المتهمين الآخرين ويضع نظارتين سوداوين ويرتدي البدلة البيضاء الخاصة بالمتهمين.

ويحاكم مبارك مع نجليه علاء وجمال بتهم فساد، ومع مسؤولين أمنيين سابقين آخرين بالتواطؤ في مقتل متظاهرين أثناء حركة الاحتجاج الشعبية التي سبقت سقوطه في فبراير/شباط 2011.

وتأتي هذه الجلسة الجديدة على خلفية توترات في البلاد بعد عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي الذي خلف حسني مبارك، إثر تظاهرات حاشدة جدا.

وكانت محاكمة أولى قد أدت في يونيو/حزيران 2012 إلى الحكم بالسجن المؤبد على الرئيس السابق لكن محكمة التمييز أمرت مجددا بإجراء محاكمة جديدة بدأت في 11 مايو/أيار.
XS
SM
MD
LG