Accessibility links

logo-print

الخارجية المصرية ترفض التنديدات بالحكم على مرسي


 الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

استنكرت مصر ردود الأفعال الدولية المنددة بقرار إحالة أوراق الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات في جماعة الإخوان المسلمين إلى المفتي في قضيتي التخابر والهروب من سجن وادي النطرون.

وقالت وزارة الخارجية في بيان على صفحتها على موقع فيسبوك إن هذه التعليقات "مجافية للواقع" وتتضمن تقييمات ورؤى "غير مقبولة" حول النظام القضائي المصري الذي "يتمتع بالاستقلالية الكاملة".

ورأت الوزارة أن هذه التعليقات تتجاهل أيضا الضمانات الكاملة التي كفلها الدستور والقانون "من خلال درجات مختلفة للتقاضي بما في ذلك إمكانية استئناف أحكام الإعدام مرتين أمام محكمة النقض".

وأضافت أن تعقيبها يشمل دولا تنصب نفسها أوصياء على الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأخرى تتسم سياساتها بالقمع والتعدي على حقوق الأقليات.

وكانت محكمة مصرية قد قضت السبت باستطلاع رأي المفتي بشأن مرسي وآخرين السبت، ما يعني عادة مقدمة للحكم عليهم بالإعدام.

وقد أعربت واشنطن عن قلقها من الحكم، وقال مسؤول أميركي إن الولايات المتحدة ترفض المحاكمات والأحكام الجماعية التي تجري بصورة "لا تنسجم مع واجبات مصر" الدولية.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "قلقه الشديد" وقال إنه سيتابع الحكم عن كثب، مكررا معارضة الأمم المتحدة لعقوبة الإعدام.

وطالب الاتحاد الأوروبي بـ"مراجعة" الحكم في محكمة الاستئناف. وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إنه "لا يتطابق" مع الالتزامات الدولية لمصر.

المصدر: وزارة الخارجية المصرية ووكالات

XS
SM
MD
LG