Accessibility links

logo-print

الأمن المصري يعتقل البلتاجي والإخوان يعودون إلى الشارع الجمعة


القيادي البارز في جماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي

القيادي البارز في جماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي في الجيزة، في الوقت الذي أكد فيه الائتلاف الرئيسي الموالي للإسلاميين في مصر نيته مواصلة التظاهر ضد السلطة المؤقتة الجمعة في مختلف أنحاء البلاد.

وبحسب ما أورده التلفزيون المصري الرسمي فإن البلتاجي جرى توقيفه الخميس في شقة بقرية ترسا بمحافظة الجيزة، فيما أشارت وسائل اعلام محلية إلى أنه إلى جانب البلتاجي تم توقيف خالد الأزهري القيادي في نفس الجماعة ووزير القوى العاملة في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي.

مظاهرات جديدة والأمن يهدد باستخدام الرصاص

وأعلن الائتلاف الرئيسي الموالي للإسلاميين في مصر نيته مواصلة التظاهر ضد السلطة المؤقتة، داعيا إلى مسيرات جديدة الجمعة في مختلف أنحاء البلاد، في خطوة استبقتها الأجهزة الأمنية بالتأكيد على أنها ستتصدى "بالذخيرة الحية لأي اعتداء".

وقال العضو في "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب" صلاح الجمعة في مؤتمر صحافي في القاهرة الخميس "نرحب بمبادرات التهدئة، ولكن سنواصل الاعتصامات السلمية".

وكان التحالف دعا في وقت سابق إلى تظاهرات حاشدة في مدن متفرقة الجمعة في إطار ما سمي بأسبوع "الشعب يقود ثورته"، وإلى "تصعيد حدة العصيان المدني"، بعد نحو شهرين على عزل الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي في 3 من تموز/يوليو الماضي.

لكن التحالف نفى رغبته في التوجه إلى ميدان التحرير. شاهد شريط فيديو لجانب من المؤتمر الصحافي لـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب":

وتشهد التظاهرات المؤيدة للإسلاميين في مصر تراجعا كبيرا في أعداد المشاركين فيها، منذ بدء حملة الاعتقالات في حق قيادات وأعضاء الجماعة عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في القاهرة في 14 اغسطس/آب.

وقتل في أعمال عنف متفرقة في مصر منذ فض الاعتصامين نحو ألف شخص، غالبيتهم سقطوا خلال فض اعتصام رابعة العدوية.

بدء الاستنفار الأمني

وفي نفس السياق، أعلنت مصادر أمنية رفيعة المستوى في وزارة الداخلية لوكالة الصحافة الفرنسية عن بدء حالة الاستنفار الأمني في الوزارة استعدادا لتظاهرات الجمعة.

وأشارت المصادر إلى أن "الخطة تتضمن تكثيف الإجراءات الأمنية بمحيط المنشآت الهامة والحيوية من خلال التنسيق مع القوات المسلحة"، إضافة إلى "تأمين كافة أقسام السجون على مستوى الجمهورية".

وقد أكدت مصادر في مديرية أمن القاهرة أنه "جرى رفع درجات الاستعداد الأمني إلى الحالة القصوى داخل جميع قطاعات المديرية استعدادا للتظاهرات وللحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة أعمال العنف وإثارة الشغب بجميع أشكالها".

كما أعلنت الشرطة في بيان تلاه متحدث باسمها على التلفزيون الرسمي أن قوات الأمن "جاهزة للتصدي بكل حزم وقوة وبالذخيرة الحية" لأي محاولة لإثارة الفوضى.
XS
SM
MD
LG