Accessibility links

الرئاسة المصرية: لا يوجد ما يستدعي تعديل اتفاقية كامب ديفيد


المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي

المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي

قالت الرئاسة المصرية يوم الأربعاء إنه "لا يوجد حاليا ما يستدعي تعديل اتفاقية كامب ديفيد" الموقعة مع إسرائيل، كما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية.

ونسبت الوكالة إلى المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي القول إن "مصر لديها كل ما تحتاجه لفرض سيطرتها علي سيناء، وإعادة الأمن والانضباط في كامل أرجائها".

وأضاف في تصريحات خلال تواجده في نيويورك بصحبة الرئيس محمد مرسي الذي يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن "العمليات الأمنية مستمرة في سيناء، ولا يوجد ما يعوق تقدمها لحين تحقيق الأهداف المحددة لها".

وحول ما أعلنه محمد عصمت سيف الدولة، أحد مستشاري الرئيس مرسي، من أنه تقدم بمشروع لتعديل اتفاقية كامب ديفيد، قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن "ما يصدر من تصريحات في هذا السياق أو غيره من مستشاري الرئيس لا يعبر سوى عن رأي صاحبه، ولا يمثل موقف رئاسة الجمهورية".

وتابع المتحدث قائلا "مع كامل الاحترام لكل القامات السياسية والفكرية بالهيئة الاستشارية للرئيس، إلا أن الرئاسة لايعبر عنها سوى الرئيس شخصيا أو المتحدث باسم رئاسة الجمهورية".
XS
SM
MD
LG