Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الليبي يبحث في مصر سبل التعاون بين البلدين


الرئيس مرسي لدى اجتماعه مع رئيس وزراء ليبيا في حضور رئيس الوزراء المصري

الرئيس مرسي لدى اجتماعه مع رئيس وزراء ليبيا في حضور رئيس الوزراء المصري

استقبل الرئيس المصري محمد مرسي أمس الاثنين رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب الذي وصل إلي القاهرة على رأس وفد من وزراء حكومته في زيارة للقاهرة تستمر عدة أيام‏.

حضر المباحثات رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل الذي أعلن عن توقيع مذكرتي تفاهم بين البلدين الأولى في التبادل الالكتروني والثانية في مجال التعليم العالي.

وكذلك، بحث الجانبان سبل زيادة مشاركة الشركات المصرية العاملة في مجالات المقاولات والتشييد في إعادة الإعمار وإقامة مشروعات البنية التحتية والطرق، نظرا لما تتمتع به هذه الشركات من خبرات عريقة.

كما بحثا زيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة بين البلدين.

ووعد الكيب بتذليل جميع العقبات أمام عودة العمالة والشركات المصرية، وقال "تحدثنا عن حماية الحدود ويهمنا أن تكون حدودنا محمية من كل الاختراقات".

وناقش الكيب مشكلة التعويضات الخاصة بالعمالة المصرية التي اضطرت للهروب من ليبيا أثناء الثورة، وكذلك المصريين الذين قتلوا أثناء الثورة بالأراضي الليبية والتعويضات المستحقة لهم.

في سياق متصل، كشف نائب مساعد وزير الخارجية المصري لشؤون المغرب العربي وليبيا السفير أيمن مشرفة أنه تم بحث التعاون في مجال القوى العاملة بين الدولتين حيث تم الاتفاق على الانتهاء من مشروع الربط الالكتروني بين وزارتي القوى العاملة في الدولتين والعمل على سرعة الاستجابة لمتطلبات السوق الليبية من العمالة المصرية، وسرعة توثيق عقود العمل المصرية حتى يتم تجنب عمليات السمسرة والنصب التي يتعرض لها العمال المصريين.

وقال مشرفة إن الجانبين اتفقا على تطوير آلية العمل في منفذ السلوم مساعد مما يحقق سهولة حركة الأفراد والبضائع والقضاء على ظاهرة التهريب باعتبار أن تطوير العمل بالمنفذ مطلب حيوي وملح من الجانبين.

وأكد مشرفة الذي حضر المباحثات أن زيارة الكيب للقاهرة تأتي في إطار العلاقات التاريخية بين الشعبين والتواصل الدائم بين مسؤولي الدولتين.
XS
SM
MD
LG