Accessibility links

logo-print

مسيرات تأييد في مصر دعما لقرارات مرسي


الرئيس المصري مرسي ووزير الدفاع طنطاوي في زيارة للقوات المسلحة على الحدود مع إسرائيل

الرئيس المصري مرسي ووزير الدفاع طنطاوي في زيارة للقوات المسلحة على الحدود مع إسرائيل


نظمت الهيئة التنسيقية للقوى الوطنية مسيرة تأييد دعما لقرارات الرئيس المصري محمد مرسي بعد أحداث الهجوم علي المنطقة الحدودية بسيناء، والتي راح ضحيتها 16 من الجنود، والتي تضمنت تغييرات جذرية في عدد من المناصب القيادية.

وانطلقت المسيرة من ساحة مسجد القائد إبراهيم عقب صلاة قيام ليلة الأربعاء باتجاه قيادة المنطقة الشمالية العسكرية وشارك بها نحو المئات من المواطنين.

واعتبر المشاركون في مسيرة التأييد أن الإجراءات التي اتخذها مرسي بمثابة بداية التحول الديموقراطي الحقيقي وإعادة النظر في مسؤوليات المؤسسات السيادية بالدولة، فضلا عن كونها خطوة على طريق الوصول إلي محاسبة المسؤولين عن التقصير والوصول إلى حقيقة أحداث سيناء الحدودية.

على صعيد متصل، نظمت القوى والتيارات السياسية والحزبية بشمال سيناء مسيرة لتأييد الدكتور محمد مرسى ولدعم القوات المسلحة في عملياتها لتأمين حدود مصر ولتأبين شهداء الحدود.

وكان مرسي قد أحال رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء محمد مراد موافي للتقاعد كما أنه أقال عبد الوهاب مبروك محافظ شمال سيناء، وقام بتعيين اللواء محمد أحمد زكي قائدا للحرس الجمهوري واللواء محمد رأفت عبد الواحد شحاتة قائما بأعمال رئيس جهاز المخابرات العامة.

وفي إطار ردود الفعل على هذه القرارات، قال الكاتب السياسي عبد الله السناوي إنها تندرج في خانة محاولة مرسي لاستعادة زمام الأمور والظهور بمظهر الرئيس القوي، وذلك كنوع من الرد على حملة الانتقادات التي شككت في قدرته على إدارة البلاد بعد هجوم سيناء.
XS
SM
MD
LG