Accessibility links

logo-print

احتجاجا على موقف إسلام آباد.. مصر تستدعي القائم بالأعمال الباكستاني


محمد مرسي وراء القضبان

محمد مرسي وراء القضبان

استدعت وزارة الخارجية المصرية الثلاثاء القائم بأعمال سفارة باكستان في القاهرة محمد ايجاز، احتجاجا على إدانة إسلام آباد لحكم الإعدام الصادر بحق الرئيس السابق محمد مرسي.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، إن الخارجية أبلغت ايجاز، برفض مصر لبيان نظيرتها الباكستانية بشأن قرار القضاء المصري احالة أوراق مرسي في القضيتين المعروفتين إعلاميا بقضية التخابر والهروب من سجن وادي النطرون، إلى المفتي.

واعتبرت الخارجية المصرية الموقف الباكستاني تدخلا في الشؤون الداخلية، ويضر بالعلاقات بين البلدين.

وكانت وزارة خارجية باكستان قد أعربت عن "قلقها الشديد" بعد أن قضت محكمة مصرية في 16 أيار/مايو، بإعدام مرسي وأكثر من 100 آخرين، لدورهم في هروب جماعي من السجون وهجمات استهدفت الشرطة أثناء الثورة التي أطاحت حكم حسني مبارك، وقضية التخابر مع جهات أجنبية والمعروفة إعلاميا بقضية "التخابر الكبرى".

وقال بيان أصدرته الخارجية الباكستانية في 19 أيار/مايو الجاري إن أي حكم "يجب أن يكون قائما على مبدئي العدل والإنصاف، يزداد هذا الأمر أهمية عندما يتعلق الأمر بسجناء سياسيين خصوصا رئيس سابق منتخب تمت إقالته وإحالته إلى المحاكمة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG