Accessibility links

مصر.. أحكام بالسجن بحق 113 متظاهرا مؤيدا لمرسي في أربع قضايا


قوات الأمن المصرية تعتقل أحد مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي أمام مقر محاكمته

قوات الأمن المصرية تعتقل أحد مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي أمام مقر محاكمته

أصدر القضاء المصري الخميس أحكاما بالسجن على 113 متظاهرا مؤيدا للرئيس المعزول محمد مرسي تراوحت بين السجن سنتين وستة أشهر وثلاث سنوات في أربع قضايا مختلفة أدينوا فيها بالتظاهر دون ترخيص وبأعمال شغب في القاهرة، حسبما قالت مصادر قضائية.
وأوضحت المصادر أن محكمة جنح الزيتون قضت بالحبس لمدة 3 سنوات بحق 63 متهما من مؤيدي مرسي بعد إدانتهم بالتظاهر دون الحصول على ترخيص، والبلطجة واستعراض القوة والعنف وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وذلك خلال مسيرة قاموا بها في منطقة الزيتون شرق القاهرة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
وغرمت المحكمة كل متهم مبلغ 50 ألف جنيه (7160 دولار أميركي)، ويمكن إخلاء سبيل المتهمين إذا سددوا كفالة قدرها 5 آلاف جنيه (716 دولار اميركي) لكل منهم إلى حين صدور حكم نهائي في القضية من محكمة الاستئناف.
وفي قضية منفصلة، أمرت محكمة جنح حدائق القبة بالسجن 3 سنوات بحق 24 متظاهرا مؤيدا لمرسي بعد إدانتهم في أحداث شغب أمام قصر القبة الرئاسي نهاية تشرين الأول/نوفمبر الماضي أيضا.
وصدرت الخميس أحكام بالسجن أيضا بحق طلاب مؤيدين لمرسي اتهموا بأعمال عنف في جامعة الأزهر التي تعد معقلا لتظاهرات الطلاب "الإسلاميين".
وقالت المصادر القضائية إن محكمة جنح مدينة نصر قضت بحبس 26 متهما من طلاب جامعة الأزهر المؤيدين لمرسي لسنتين وستة أشهر في قضيتين مختلفتين بعد إدانتهم بالتخريب والتورط في اشتباكات وأحداث عنف في حرم المدينة الجامعية للأزهر.
وجرت تلك الاشتباكات خلال تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
وقالت المصادر القضائية إن المحكمة أدانت المتهمين الأربعة والعشرين "بإثارة الشغب والبلطجة والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة والتعدي على قوات الشرطة والانضمام إلى عصابة إرهابية مسلحة تهدف إلى تكدير السلم والأمن العام".
ويلزم قانون التظاهر الجديد الذي دخل حيز التنفيذ في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي منظمي التظاهرات بإبلاغ السلطات قبل ثلاثة أيام عمل على الأقل من موعدها، وإلا اعتبرت مخالفة ومن حق الشرطة تفريقها تدريجيا وفق القانون.
وعزل الجيش المصري الرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت إثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد. وتقوم السلطات المصرية بحملة أمنية ضد مؤيدي مرسي خاصة بعد فض اعتصامات لمؤيديه بالقوة في آب/اغسطس الماضي.
ومنذ ذلك الحين، قتل أكثر من 1000 شخص معظمهم من الإسلاميين وتم توقيف عدة آلاف أخرين على رأسهم قيادات الصف الأول في جماعة الإخوان المسلمين.
XS
SM
MD
LG