Accessibility links

النائب العام يحيل 312 من مؤيدي مرسي إلى القضاء العسكري


اشتباكات سابقة بين قوات الأمن المصرية ومتظاهرين

اشتباكات سابقة بين قوات الأمن المصرية ومتظاهرين

أحالت النيابة العامة في مصر مجموعة جديدة من 312 شخصا من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، إلى القضاء العسكري، بتهمة مهاجمة مجمع محاكم محافظة الإسماعيلية وإشعال النيران فيه عام 2013.

وأفادت مصادر قضائية، بأن المتهمين الذين أحيلوا على القضاء العسكري مساء الاثنين، يواجهون اتهامات بارتكاب أعمال شغب والتجمهر وإحراق سيارات شرطة وممتلكات عامة والتعدي على رجال الأمن.

ووقعت أعمال العنف هذه في الإسماعيلية في 14 آب/أغسطس 2013 ردا على فض قوات الأمن في اليوم ذاته اعتصامين كبيرين لمؤيدي مرسي في القاهرة، ما أسفر عن مقتل أكثر من 700 شخص.

وشهد ذلك اليوم أحداث عنف كبيرة ودامية عبر البلاد ومقتل عشرات من أفراد الأمن ومهاجمة عدد من أقسام الشرطة ومقار المحافظات، كما قتل أيضا عشرات من المتظاهرين المؤيدين لمرسي وجماعة الإخوان المسلمين في الاشتباكات التي صاحبت أحداث العنف تلك.

ويحال المدنيون المتهمون بمهاجمة منشآت الدولة في مصر إلى محاكم عسكرية بموجب قانون جديد أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقبل هذا القانون، كان من سلطة الجيش إحالة المدنيين المتهمين بجرائم ضد عسكريين أو منشآت عسكرية أو ضد الجيش عموما إلى القضاء العسكري، لكن القانون الجديد يوسع من سلطاته، إذ يعتبر كل المؤسسات الحكومية والتابعة للدولة بمثابة "منشآت عسكرية".

ومنذ أن أطاح الجيش مرسي في تموز/يوليو 2013، تشهد مصر سلسلة من الهجمات المسلحة التي يشنها متشددون ضد قوات الأمن، أودت بحياة مئات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG